ولاد البلد

7 مطالب لأهالي قوص من محافظ قنا الجديد

7 مطالب لأهالي قوص من محافظ قنا الجديد محافظ قنا أثناء تفقد ديوان عام المحافظة - الموقع الرسمي للمحافظة
كتب -

بعد تسلمه مهام عمله محافظا لقنا، خلفا للواء عبدالحميد الهجان، ينتظر اللواء أركان حرب أشرف غريب الداودي، عدة ملفات هامة ومطالب من أبناء قنا وتحديدا أهالي مركز قوص والذي يعد المركز الأكبر في المحافظة، وأبرزها قطاع الصحة والصرف الصحي وزيادة الكثافة الطلابية في الفصول.

ويعد مركز قوص، جنوبي محافظة قنا، من أهم وأكبر المراكز بالمحافظة، حيث يضم 5 مجالس قروية تتبعها 24 قرية، ويحتل مركزا متقدما في محافظة قنا المتخمة بعدة مشكلات تنتظر تدخل محافظ  قنا الجديد.

قطاع الصحة

يقول محمد حسين، موظف من أهالي قوص، إن ملف الصحة من أهم الملفات التي تحتاج إلى ثورة تغيير وتجديد في جميع أركانها، حيث يعاني مركز قوص من نقص حاد في الأجهزة والإمكانيات الطبية بمستشفى قوص المركزي، والتي تخدم أكثر من 400 ألف مواطن من المترددين عليها، إضافة إلى نقص في عدد الأطباء بالوحدات الصحية، وكذلك عدم تشغيل المستشفيات التكاملية بقريتي حجازة وخزام، ونقص الأمصال الطبية.

رصف الطرق

بينما يشير أحمد محمد، بالمعاش ومن أهالي قوص، أن ملف الطرق لا يقل أهمية عن “الصحة”، لافتا أن كلاهما يتعلق بصحة المواطن، لا سيما مع تهالك معظم الطرق بقوص وقراها، والتي تحتاج إلى اعادة رصفها وترميمها لتسببها في العديد من الحوادث، مضيفا “أتمنى من المحافظ الجديد أن يضع ملف رصف وتطوير الطرق على قائمة أولوياته”.

المياه النظيفة

ولا يختلف رأي حسين محمود، من أهالي قوص، عن سابقيه كثيرا، حيث يقول إنه بالإضافة لملفات الصحة والطرق، فهناك أزمة انقطاع المياه المتكررة، ووجود عدد كبير من القرى المحرومة من المياه النظيفة، وهو ما يتسبب في إصابة الأهالي بالأمراض، مطالبا بسرعة الانتهاء من محطات المياه الجديدة.

الصرف الصحي

أما ملف الصرف الصحي فلا يقل أهمية عن سابقيه، فرغم إدراج واعتماد عدد من محطات الصرف الصحي بقرى حجازة بحري وقبلي والعليقات، إلا أنه لم يبدأ العمل بها حتى الآن، إضافة لعدم الانتهاء من المشروعات القائمة بالفعل.

تقنين أراضي الدولة

ويأتي ملف استرداد وتقنين أوضاع واضعي اليد على أملاك الدولة، على قائمة الملفات المهمة التي تحتاج إلى تعديل ومراجعة للقرارات الصادرة بشأن ارتفاع سعر المتر في مركز قوص وقراها، بحسب مصطفى محمود، من أهالي المركز.

كثافة الفصول

حسن محمود، مُعلم بإحدى مدارس قوص، يؤكد أن كثافة الفصول أمر ضروري يجب النظر إليه بشكل سريع، حيث تعاني معظم المدارس من كثافة طلابية تصل بعض الأحيان لأكثر من 70 طالبا في الفصل الواحد، وهو ما يتطلب إنشاء مدارس جديدة لتخفيف المعاناة عن الطلاب والمعلمين.

ويلفت أنور جمال، مدير قصر ثقافة قوص، إلى أن المحافظ السابق اللواء عبدالحميد الهجان، كان له دور كبير في إنهاء العديد من الخصومات الثأرية، ومتابعة المشروعات المهمة مثل كوبري قوص العلوي، وكذلك أعمال محور الشهيد باسم فكري “محور قوص نقادة”.

تشغيل الشباب

ويطالب جمال، المحافظ الجديد، بالنظر إلى قطاعات مشروعات تشغيل الشباب وتجديد وإنشاء مدارس جديدة تستوعب الكثافة المتواجدة في معظم مراكز المحافظة، وأن يكون محافظا ميدانيا يتابع حل المشكلات على أرض الواقع، بالإضافة لوضع حلولا لمشكلات القمامة والبيئة.

ويرى أحمد توفيق الخطيب، مسؤول بحزب مستقبل وطن، أن المحافظة شهدت إخفاقا شديدا في ملفات الطرق والصحة، لافتا أنه تم وضع أسس للعديد من المشروعات التي ستمول من البنك الدولي، ولكن لم تخرج للنور، كما تم وضع المخطط الاستراتيجي لمحافظة قنا، ولم يتم تنفيذه حتى الآن.

كما يؤكد حمدي عزت دنقل، مسؤول بحزب الحركة الوطنية المصرية، ضرورة مشاركة المحافظ الجديد للقيادات الشابة في قنا، للعمل على خلق مشروعات صناعية وزراعية مثل مشروع “منزل و5 أفدنة لتعمير الصحراء”، وذلك لاستيعاب شباب المحافظة.

الوسوم