منطقة عباس بالخرانقة محرومة من مياه الشرب.. ومجلس مدينة قوص: أجرينا مقايسات التوصيل

كتب-إبراهيم الديب وصابر سعيد:

ما بين الطلب والرجاء يقف أهالِ منطقة عباس بقرية الخرانقة التابعة لمركز قوص منتظرين تحرك المسئول بمدينة قوص أملًا في إيجاد حل يرفع الأعباء عن أُسرهم في مشكلة ترجع جذورها إلى أكثر من 20 عامًا، اجتهد العديد منهم محاولين إيصال أصواتهم  للمسئولين.
فيشكو 15 منزلًا في تجمع منفصل من أهالي منطقة عباس من عدم توصيل مياه الشرب لمنازلهم، حيث يعتمد الأهالي على مياه الآبار الجوفية التي تخرج عن طريق الطلمبات، مطالبين بضرورة السعي في إيجاد حل للموضوع وتوصيل المياه النقية إلى المنازل.
ويشير الأهالي إلى إن المياه المستخدمة لا تصلح للشرب، مؤكدين أن العديد أصيب بالحصوات والأملاح نتيجة الأملاح الزائدة في المياه، آملين في الحصول على كوب ماء نظيف.

شكوى الأهالي

تقول زينب أبو الحسن، ربة منزل، إن المنطقة تفتقد لشريان الحياة وهو الماء، مؤكدةً على أنها تحصل على المياه عن طريق ملئ الأواني من الجيران الذين يمتلكون وصلات مياه بالقرب منهم، واصفةً إياها بالعملية الشاقة التي تعاني منها نساء المنازل المحرومة.
“مش عارفين نغسل وشنا”، بهذه الكلمات تصف زينب معانة الأهالي، شاكيةً من سوء حالة المياه وندرتها في الاستخدام الشخصي واستخدامات الطهي، مشيرةً إلى أن جميع أفراد الأسرة تعاني من آلام في الكلي نتيجة الأملاح والرواسب التي تتواجد في المياه.

ويشير أحمد عباس، عامل، أنه أجرى عملية إزالة حصوى عام 2006، مُوضحًا أن الطبيب أخبره أن الحصوى بسبب المياه الغير صالحة والأملاح الزائدة في المياه الجوفية التي يشرب منها الأهالي ويستخدمونها في صناعة الطوب اللبن، مؤكدًا أن معظم المنازل تعتمد على المياه الجوفية التي تختلط بمياه الصرف الصحي نتيجة أحواض الصرف المنزلية.
ويشكو عباس من عدم وجود وصلات مياه نقية في نطاق المكان الذي يقطنون به.

فيما يقول عكاشة محمد، عامل، إن مجلس المدينة أجرى معاينة للمنطقة لتوصيل مياه، لكن لم تجري إجراءات فعلية لتوصيل المياه، مُشيرًا إلى أن الأهالي تقدموا بالعديد من الطلبات لجهات عديدة لعمل وصلات رئيسية وحصلوا على وعود بالتنفيذ خلال أشهر دون فائدة.
ويضيف محمد أن المياه التي يعتمد عليها الأهالي لا تصلح للاستخدام الآدمي ولا يوجد مقارنة بين المنطقة التي يسكن بها والمناطق الأخرى التي تستمتع بالمياه النقية.

رد المجلس

فيما تقول هدى المغربي، رئيس مجلس ومدينة قوص، إن المجلس أبلغ المهندس المسئول بإجراء معاينة ورسم كروكي للمنطقة، بعد تقديم طلب من قبل الأهالي موثق بأرقامهم القومية حتى يتخذ المجلس الإجراءات اللازمة لتوصيل المياه النقية للمنطقة، مُشيرةً إلى أن المجلس أجرى مقايسة فعلية للمنطقة.

 

الوسوم