11 مارس.. “جنوب الوادي” تشارك في أول مؤتمر علمي لتنمية الصعيد

11 مارس.. “جنوب الوادي” تشارك في أول مؤتمر علمي لتنمية الصعيد شعار المؤتمر

تنظم جامعات جنوب الصعيد في الفترة من 11 حتى 13 مارس المقبل، مؤتمرها العلمي الأول تحت عنوان “نحو خريطة تنموية مستدامة لجنوب الصعيد”، الذي يعقد بمدينة الأقصر.

يأتي ذلك برعاية وزير التعليم العالي والبحث العلمي، خالد عبد الغفار، ومحافظ سوهاج وقنا وأسوان والبحر الأحمر والوادي الجديد، ورؤساء جامعات جنوب الوادي، وأسوان وسوهاج والوادي الجديد.

وأوضح عباس منصور، رئيس جامعة جنوب الوادي، رئيس المؤتمر، أن المؤتمر يواكب ما تعيشه مصر من حراك تنموي بمختلف ربوعها، وتسعى الجامعات المنظمة لتفعيل دورها ومشاركتها في وضع الإطار الفكري والتخطيط العلمي لهذا الحراك التنموي الذي تشهده البلاد.

وتابع أن هذا المؤتمر غير النمطي في تنظيمه وأهدافه ومحاوره يسعى لوضع خريطة تنموية مستدامة لصعيد مصر، الذي عانى كثيرا فيما مضى، من خلال وضع حلول للتحديات التي تواجه التنمية بمحافظات إقليم جنوب الصعيد.

كما يهدف لاستحداث رؤى وآليات جديدة لاستثمار الموارد المتاحة بالإقليم وإعداد دليل تنموي لمحافظات الإقليم، وإيجاد طرق تمويل غير نمطية للمشروعات التنموية وتسويقها، إضافة إلى الاستفادة من تجارب النماذج التنموية الناجحة.

وأشار يوسف غرباوي، نائب رئيس جامعة جنوب الوادي لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، نائب رئيس المؤتمر، إلى أن المؤتمر يناقش عدة محاور، أولها حلول ابتكاريه للتحديات التنموية الراهنة، التي تواجه المناطق الصناعية ومناطق الاستصلاح الزراعي من الناحية الإدارية والتمويلية والفنية والتسويقية، والتي تواجه الخدمات الصحية والتعليمية والاجتماعية وغيرها من الخدمات.

ويناقش المحور الثاني الرؤى الجديدة لتنمية القطاعات الزراعية والحيوانية والتعدينية والصناعية والحرفية والتراثية والسياحية والخدمية والثقافية والاجتماعية.

أما المحور الثالث فيناقش الآليات الجديدة لاستثمار الموارد المتاحة والكامنة، من خلال استعراض الموارد الطبيعية، وتشمل الطاقة المتجددة والموارد المائية، واستعراض الموارد المتاحة من خلال المخلفات الزراعية والصناعية، وكذا الطاقات البشرية.

وقال فرج خضاري، وكيل كلية الهندسة بقنا، منسق المؤتمر بجامعة جنوب الوادي، إن المؤتمر يقدم من خلال المحور الرابع تنمية غير نمطية لمناطق الجزر النيلية والمراكز الحضرية والمناطق الريفية والمناطق الأثرية والأودية الجافة والظهير الصحراوي والمسطحات المائية.

وتابع أن المحور الخامس يناقش آليات تمويل وتسويق المشروعات التنموية والقدرات البشرية في جنوب الصعيد، فيما يقدم المحور السادس نماذج إيجابية ناجحة في محافظات مصرية وعربية في مجالات الزراعة والثروة السمكية والتعدين والصناعة والترويج والسياحة، وريادة الأعمال والحرف التراثية والمجالات الخدمية والثقافية والاجتماعية.

وقال إنه من المقرر إقامة معارض للشركات والمؤسسات إلى جانب تنظيم ورش علمية وعرض لقصص نجاح في المجالات التنموية.

الوسوم