10 نصائح لتخليص طفلك من الخجل

10 نصائح لتخليص طفلك من الخجل أطفال- تصوير منى أحمد
كتب -

الخجل مشكلة منتشرة عند الأطفال، تحتار الأمهات في إن كانت ثمة عادية في الشخصية أو مشكلة تحتاج للعلاج، يقدم الدكتور محمد مسلم الحفني، مدرس واستشاري المخ والأعصاب والطب النفسي بقنا، تعريفًا بالخجل المرضي وأهم علاماته وأسبابه ونصائح لعلاجه.

ما هو الخجل الاجتماعي؟

  • اضطراب الخجل الاجتماعي لدى الأطفال هو وجود خوف أو خجل من التعامل مع الآخرين خارج المنزل، بعكس الطمأنينة العادية الموجودة في التعامل مع الأهل.

علامات الخجل الاجتماعي عند الطفل:

  • التردد في اتخاذ قرارته.
  • الشعور الدائم بالخمول وتجنب المشاركة في العمل الاجتماعي.
  • الاعتماد بشكل كامل على الوالدين.
  • ليس لديه قدرة على مواجهة الحياة.
  • لا يستطيع التعامل مع الآخرين.
  • عدم تكوين صداقات جديدة والتهرب من الأشخاص الذين لا يعرفهم.
  • دائم الجلوس وحده ويلعب منفردًا بدلًا عن التعاون مع زملائه.

أسباب الخجل عند الأطفال:

  • العوامل الوراثية والتي تهئ الطفل لهذه الاضطرابات.
  • الحماية الزائدة للطفل قد تترك أثرًا سلبيًا بالرغم من حسن نوايا الوالدين.
  • الحرمان المادي للطفل.
  • الحرمان العاطفي للطفل، أو إهانة الطفل والسخرية منه.
  • وصف الطفل بكلمة الخجول أو الجبان بكثرة قد تطبع تلك السمات فيه.
  • عدم تعويد الطفل على التعبير عما يشعر به.
  • تعرض الطفل لصدمات ومواقف مؤلمة سواء داخل المنزل أو خارجه.

نصائح للعلاج:

  • استشارة الطبيب النفسي الذي يصف علاج سلوكي للطفل والوالدين.
  • تشجيع الطفل على التعبير عن نفسه وذلك للتعرف على مخاوفه ونقاط قوته وضعفه.
  • تقصي الأسباب الكامنة وراء سلوك الطفل، حيث أن علاج السبب يسهل القضاء على الخجل.
  • تشجيع الطفل على توسيع دائرة علاقاته الاجتماعية في الشارع والمدرسة.
  • أن يكف الوالدان عن نقد الطفل باستمرار أو مقارنته بغيره أو منادته بألفاظ مسيئة حيث أنها تؤثر سلبًا على الطفل.
  • عدم الدفع بالطفل للقيام بالكثير من الأمور التي تزيد عن قدرته، وإعطائه المهام المناسبة له.
  • تعليم الطفل المهارات الاجتماعية وطرق الحوار والتعامل مع الآخرين.
  • تشجيع الطفل على اللعب مع أقرانه.
  • اكتشاف الإيجابيات في سلوك الطفل والمهارات الموجودة لديه والثناء عليها.
  • مشاركته في أنشطة جديدة للتعرف على مواهبه.
الوسوم