هبة الفولي رئيس “قروي الكلالسة”: لدينا خريطة أولويات في ظل كورونا

هبة الفولي رئيس “قروي الكلالسة”: لدينا خريطة أولويات في ظل كورونا هبه الفولي - رئيس مجلس قروي الكلالسة - تصوير اسماء الشرقاوي

بعد اختيارها رئيسًا لمجلس قروي الكلالسة بمركز قوص جنوبي محافظة قنا، في حركة تنقلات رؤساء المجالس الأخيرة، التي أقرها محافظ قنا واللجنة المشرفة معه هذا الشهر، كانت ترقية هبة الفولي، لمنصب رئيس مجلس قروي الكلالسة أمر مفاجئ لم تخطط له.

تسلمت هبة الفولي، عملها في منصبها الجديد بالمجلس أول أمس، لتجتمع بالموظفين والجمعيات الأهلية بالمجلس القروي وتضع معهم خطة العمل المقبلة.

وتعد هبة الفولي، أول امرأة تتقلد هذا المنصب بقروي الكلالسة، فلم يسبق أن تولى رئاسة الكلالسة امرأة من قبل، بعد تولي الدكتورة هدى الغربي، رئاسة مجلس مدينة قوص، عام 2016، واستمرت لمدة ثلاث سنوات.

النشأة والدراسة

هبه صلاح فولي ولدت عام 1981 في محافظة المنيا، بعد قضائها السنوات الدراسية في المرحلة الابتدائية والإعدادية، التحقت بالمدرسة الثانوية للبنات، ثم التحقت بكلية الآداب جامعة المنيا قسم اللغة الإنجليزية، وأكملت الدراسات العليا في نفس الجامعة.

عُينت بديوان محافظة المنيا كموظفة لسنوات قليلة، ثم تزوجت تزوجت بمدينة قوص، ونقلت عملها إلى مجلس المدينة، حيث تعيش مع زوجها حتى الآن.

تحكي هبة، أنها نشأت في بيئة علمية ودينية، حيث ساعدها والدها ووالدتها، على استكمال دراستها، ثم استكمال الدراسات العليا بقسم اللغة الإنجليزية، وأيضا حفظ القرآن الكريم، وأكثر من 9 آلاف حديث نبوي، واستمر هذا الدعم حتى وفاتهما منذ سنوات.

وتقول إنها بعد وفاة والديها ساعدها شقيقها، الأستاذ في كلية الطب جامعة المنيا، وشقيقتها، معلمة في الثانوية العامة، في أمور حياتها العلمية والعملية بعد زواجها.

العمل والبيت

تقول إن زوجها يقدر طبيعة عملها ويشجعها كثيرًا على الاستمرار في الاجتهاد والجد في العمل، ولو لم يكن كذلك لما استطاعت الخروج من المنزل والاستمرار في تقلد المناصب.

لم تكن هبه الفولى من السيدات اللواتي تهتم بالمنزل على حساب العمل أو العكس، لكنها تعطي كلًا منهم مكانته وتحفظ التوازن هنا وهناك.

تضيف أنها تذهب إلي العمل في الوقت المحدد وعند عودتها للمنزل تبدأ في أداء مهام المنزل ومذاكرة الأبناء، وتنتهي من تلك المهام منتصف الليل، ثم تنام وتذهب إلي العمل في الصباح الباكر، وهكذا تستمر أيامها.

كانت قبل تقلدها المناصب تساعد حماتها في أعمال المنزل وترعاها في بعض الأوقات التي تحتاج فيها لرعاية، خاصة يومي الجمعة والسبت أيام الإجازة، إلى جانب اهتمامها بزيارة الأقارب في الأفراح والأحزان.

بعد تقلدها منصب سكرتير مجلس قروي جراجوس، كانت تذهب للعمل في الصباح ثم تعود في الظهيرة للمنزل وتذهب في المساء مرة أخري إن تتطلب الأمر ذلك، وتبذل مجهودا مضاعفا، من أجل خدمة المواطنين وأداء العمل بكفء.

تقلد المناصب

لم يكن جديدا على هبه تقلد المناصب، حيث تقلدت والدتها منصب مدير إدارة التموين بالمنيا، ووالدها مدير مدرسة ثانوية بمحافظة المنيا.

وبعد انتقالها لمدينة قوص، كموظفة لسنوات قليلة تم تعينها مديرة العقود والمشتريات بالمجلس عام 2013، ثم رئيسة المكتب الفني لرئيس المدينة في 2015، ثم سكرتيرة مجلس قروي جراجوس في 2017، وأخيرًا تقلدت منصب رئيس مجلس قروي الكلالسة في الحركة الأخيرة هذا الأسبوع.

محطات مهمة

“الزواج، ومجيئي لقوص، وإنجابي للأطفال، ودرجاتي في السلم الوظيفي، وتقلدي المناصب في تلك السنوات الماضية، كلها محطات مهمة لا يمكن تجاهلها” هكذا تقول.

تتابع أن مبادرة “قريتي منيرة” التي قامت بها العام الماضي في قرية جراجوس، تعد من أهم المحطات فى عملها العام الماضي، حيث نظمت مبادرة مع الأهالي لإنارة جميع الطرقات الرئيسية والفرعية بالمجهود الذاتي، وكانت من المبادرات التي تم تنفيذها في القرية بسرعة وبدقة عالية دون اللجوء لميزانية المجلس.

التخطيط للعمل

تخطط رئيس مجلس قروى الكلالسة للاهتمام بنظافة القرية ورفع المخلفات وإضاءة الطرقات، والاهتمام بالإزالات الفورية والتعديات على الأراضي الزراعية، والتفاعل مع المواطنين، والمشاركة المجتمعية مع المجتمع المدني والمواطنين الشعبيين، ومراكز الشباب للقدرة على حل مشكلات المجلس القروي.

تدعو جميع المواطنين مشاركة الوحدة المحلية في تنفيذ تعليمات رئيس الوزراء بشأن التعديات على الأراضي الزراعية وأملاك الدولة، وتنفيذ الإجراءات الاحترازية ضد فيروس كورونا للحماية من هذا الفيروس، والاهتمام بنظافة القرية.

الوسوم