مرضى فشل كلوي بمستشفى قوص يشكون من نقص الحقن ومياه الغسيل

مرضى فشل كلوي بمستشفى قوص يشكون من نقص الحقن ومياه الغسيل
كتب -

كتبت-منى أحمد:

كفل الدستور المصري حق العلاج للمواطن، وليس العلاج وحسب بل العلاج المتاح والميسر في أقرب مكان وأسرع وقت، ومع تزايد وتفشي مرض الفشل الكلوي بسب شرب المياه الغير صحية التي كانت أكثر الأسباب المؤدية للمرض، يشكو مرضى الفشل الكلوي بمستشفى قوص المركزي من نقص بالأدوات والأجهزة المستخدمة في جلسات الغسيل الكلوي بالمستشفى.

شكوي المرضى
يقول أحمد محمد علي، مريض فشل كلوي بالمستشفى، بأنه يقوم بأخذ 3 جلسات غسيل كلوي بالأسبوع، وأنه أثناء جلسات الغسيل ومع تهالك الأجهزة تتعطل أثناء جلسات الغسيل، مما يعرض حياة المرضى للخطر، مطالباً المسؤولين بسرعة حل الأزمة لتضررنا الشديد منها.
فيما يشكو علي أحمد عبد الرحمن، مريض فشل كلوي بالمستشفى، من نقص الكبسولات المستخدمة في أجهزة الغسيل الكلوي، موضحًا أنه يتم استخدام الكبسولة مرتين لأشخاص مختلفين، مُهيبًا بالمسؤولين بتوفير الكبسولات المستخدمة في أجهزة الغسيل الكلوي.
ويقول عبد الناصر عبادي، مريض فشل كلوي بالمستشفى، إن أزمة مرضي الفشل الكلوي ليست فقط في نقص الكبسولات أو تعطل الأجهزة أثناء الغسيل بل وفي نقص جراكن المياه المستخدمة فى الغسيل الكلوي، مما يجعل المرضى ينتظرون حتى تتوفر جراكن المياه مما يعطل موعد الجلسات ومنه تسوء حالتنا الصحية، بالإضافة إلى إهمال المرضى في قياس الضغط أثناء وبعد الجلسة.
ويضيف الصغير آمين، مريض فشل كلوي بالمستشفى، أن المرضى يضطرون لشراء بعض الحقن التي تنقص في بعض الأحيان من الخارج بنحو 40 جنيه للحقنة، موضحًا إنه من المفروض يتم صرف 4 حقن شهريا بمعدل حقنة أسبوعيًا، ولكن مع نقص توفرها تصرف 3 حقن شهريًا فقط، مضيفًا أنه من المفترض أن يتم صرف حقن الألفا بعد إنتهاء كل جلسة أسبوعيًا، وذلك للتشطيف بعد جلسات الغسيل الكلوي ولكن مع نقصها يصرف للمرضى حقنتين فقط شهريًا، مُطالبًا المسؤولين بمراعاة حالة المرضى الصحية وتوفير ما ينقصهم من أدوات وأجهزة الغسيل.
رد مدير المستشفى
فيما يقول أحمد النحاس، مدير مستشفى قوص المركزي، إن المستشفى تواجه مشكلة كبيرة في نقص الامكانيات والأدوات، موضحًا أنها أزمة على مستوى المديرية، وإن مسؤوليْ المستشفى يبذلون أقصى ما في جهده لمساعدة المرضى، إنه طالب بتحويل مستشفي قوص المركزي إلى مستشفى عام حتى تزداد ميزانيتها وبالتالي يستطيع تطويرها، موضحًا أنه خاطب الجهات المختصة والبنوك ورجال الأعمال والمصانع للمشاركة المجتمعية لتحديث المستشفى وتطويرها والنهوض بصحة المريض.
الوسوم