محافظ قنا يشهد صلح بين عائلين في قوص

محافظ قنا يشهد صلح بين عائلين في قوص
كتب -
كتبت -منى أحمد:
شهد عبد الحميد الهجان، محافظ قنا، واللواء علاء العياط، مساعد وزير الداخلية ومدير أمن قنا، وعباس منصور، رئيس جامعة جنوب الوادي، ومدير البحث الجنائي بمديرية قنا ومدير الأمن الوطني وممثل الكنيسة وممثل الأزهر وهدي المغربي، رئيس مجلس مدينة قوص ومدير إدارة أوقاف قوص، جلسة الصلح بين أبناء العموم من عائلات آل العشاروة وأبناء حسن سعد الله بمدينة قوص، بحضور عدد من أعضاء مجلس النواب وعدد كبير من القيادات الأمنية والتنفيذية والشعبية والدينية من رجال الدين الإسلامي والمسيحي وكبار العائلات والقبائل والعمد والمشايخ وأعضاء لجان الصالحات بالمحافظة، بالإضافة إلى عدد كبير من أبناء العائلتين.
بدأت جلسة الصلح بقراءة القرآن الكريم للشيخ محمد إبراهيم الخواجة، وبكلمة للنائب عبدالرازق الزنط، رئيس لجنة المصالحة قائلا فيها أننا نجلس هنا علي أرض الصفح والسماح والعفو ولا مكان بيننا لعتاب أو لوم وأننا نتطلع الي خير المستقبل بأن ننسي الماضي شاكرا جميع الحضور، تلاها كلمة لمحمد سليم عسكر ” عضو مجلس النواب ” شكر فيها جميع الحضور شاكرا لجنة الصالحات علي جهودها في تنفيذ الصلح، تلاها كلمة للشيخ محمد عبدالله نصر الله ” مدير إدارة أوقاف قوص ” شكر فيها جميع الحضور موضحاً أن الاهتمام بالصلح من رحمة الله تعالي لنا الذي هو أشفق علينا من الوالدة علي ولدها.
وقدم الهجان الشكر للجنة الصلح التي دعتنا من أجل ان نجلس تلك الجلسة، بعدها قال ممثل الكنيسة سيادة الانفا بيمن أننا علينا أن نتصالح مع أنفسنا حتي نستطيع أن نتصالح مع جميع الخلق مؤكداً أن اليوم الذي لا نراجع فيه أنفسنا لا نحتسبه من عمرنا داعيا أن نكون جميعنا صانعا للسلام، تلاها بكلمة لعباس منصور “رئيس جامعة جنوب الوادى بقنا ” وضح فيها ضرورة أن نشعر بالخوف علي بلدنا وذلك بتحكيم العقل في أي خلافات بيننا حتي نستطيع بناء بلدنا، واختتم عبد الحميد الهجان ” محافظ قنا ” جلسة الصلح بكلمة قال فيها أن لظاهرة الثأر آثار سلبية علي المجتمع لما يترتب عليها من توقف الحياة تماما مؤكدا أنه تم تنفيذ 85 صلح في الفترة السابقة.
الوسوم