فيديو| تنجيل ملعب مركز شباب طوخ.. حلم يراود أهالي القرية

فيديو| تنجيل ملعب مركز شباب طوخ.. حلم يراود أهالي القرية مركز شباب طوخ - تصوير: صابر سعيد

“أرضية مهترئة عفا عليها الزمن تقسو على كل من يخطو عليها، فلا تسمح لكرة القدم بالتحرك عليها بسلاسة، حتى يخلصوها من سنوات الإهمال التي مرت بها”.. هذا هو حال أرضية ملعب كرة القدم في مركز شباب طوخ، الواقع في مدينة نقادة غربي محافظة قنا.

“مركز الشباب مقفول والموظفين مش قاعدين”.. هكذا بدأ أهالٍ بقرية طوخ شمالي مدينة نقادة في قنا، حديثهم عن مشكلة مركز شباب القرية الذي يعاني من الإهمال منذ سنوات، حيث يذهب الموظفين في فترات الصباح وُيغلق باقي اليوم، وتظهر على معالم جدرانه الإهمال والخراب والتكسير رغم حداثة بنائه.

 

 

لم يعد الشباب يعتمدون على ملعب طوخ في لعب كرة القدم، بسبب الحالة السيئة التي وصل إليها، حيث يشكون من سوء أرضيته، مطالبين بإقامة ملعب نجيل صناعي أسوة بباقي القرى المجاورة، وتخفيفًا على شباب القرية من مصاريف الملاعب الخاصة، والذهاب إلى مسافات بعيدة، كذلك طالبوا بتفعيل دور الأنشطة المختلفة والمسابقات التي كانت تعقد في السابق.

المركز مغلق في وجه الشباب

ويقول عبده السايح، من أهالي القرية، إن مركز شباب طوخ دائمًا يكون مغلقًا في وجه شبابه، حيث لا يتعدى وقت تواجد الموظفين ساعة أو فترة الصباح، مطالبًا بإقامة ملعب نجيل صناعي للشباب بدلًا من ذهابهم إلى المقاهي وممارسة أفعال تضر المجتمع.

ويشير السايح، إلى أنه تقدم بطلبات عديدة منذ 5 سنوات إلى وزارة الشباب والرياضة، لكن لا يوجد رد نهائي، مبينًا أن المركز يفتقد وجود رحلات وبرنامج أخرى ثقافية وعملية وترفيهية.

الذهاب إلى القرى المجاورة للعب

ويوضح أحمد علي، طالب ثانوي، أن الشباب يعاني كثيرًا من أجل ممارسة رياضة يحبها مثل كرة القدم، حيث يفتقد المركز وجود ملعب يناسب الشباب علي إقامة مباريات بأرضه، لسوء حالتها وصعوبة اللعب عليها، مؤكدًا أن العديد من شباب القرية يذهب إلى القرى المجاورة لممارسة كرة القدم في ملاعب النجيل ودفع مصاريف إضافية ربما يقتطعها من مصروفه.

“لو ملعبناش في شبابنا هنلعب إمتى”.. هكذا يتحدث علي في حديثه عن حرمان الشباب من ممارسة حقوقهم في لعب كرة القدم والألعاب الأخري، مطالبًا وزارة الشباب والرياضة بالنظر إلى شباب القرية.

شربيني عبد المجيد، إمام مسجد، يقول إن مطلب الشباب الوحيد في قرية طوخ، هو إقامة ملعب نجيل صناعي بمقر مركز الشباب، إضافة إلى تفعيل دور الأنشطة المختلفة، لافتًا إلى إرسال طلبات لجميع المسؤولين ولكن دون رد.

ويتابع عبد المجيد حديثه، عن تجاهل المسؤولين للقرية، قائلًا: “كأنه لا يوجد فيها مركز شباب على الرغم من أنه يعد أقدم مراكز الشباب في مدينة نقادة، ما يضطر أبناء القرية إلى ذهابهم للقرى الأخرى والمدينة لممارسة كرة القدم، رغم أنها تبعد كثيرًا عن مركز شباب طوخ”.

الشباب والرياضة: لا يطابق المواصفات

ومن جانبه يقول محمد خيري، مدير إدارة الشباب والرياضة بنقادة، إن الإدارة ستكلف لجنة متابعة للبحث في شكوي غياب الموظفين في فترات معينة عن مركز الشباب، مضيفًا أن ملعب مركز شاب طوخ لا يحمل المواصفات المطلوبة لتنفيذ تنجيل أرضيته نظرًا لصغر مساحته، ولكن الإدارة ستتلقى طلبات الأهالي ومخاطبة المديرية مرة أخرى في هذا الشأن.

وتضم محافظة قنا قرابة 200 مركز شباب ونادٍ تابعين لوزارة الشباب والرياضة، منتشرة بمدن وقرى المحافظة، حيث تم تنجيل عدد كبير منها وفق خطة رسمتها الحكومة.

تطوير 77 مركز شباب

وفي تصريحات الشهر الماضي، قال اللواء عبدالحميد الهجان محافظ قنا إن المحافظة شهدت خلال الفترة السابقة تطوير حوالي 77 مركز شباب بمختلف مدن وقرى المحافظة بتكلفة بلغت حوالي 28 مليون جنيه، مشيرًا إلى أن المحافظة تضم 182 مركز شباب و12 ناديًا رياضيًا.

وجاءت تفاصيل التطوير كالتالي:

1. تطوير 42 مركز شباب بتكلفة 10 ملايين و652 ألفًا و266 جنيهًا.

2. إنشاء 35 ملعبًا “نجيل” بتكلفة 15 مليونًا و200 ألف جنيه.

3. تطوير نادى فتيات قنا بتكلفة استثمارية بلغت مليونين و262 ألفًا و197 جنيهًا

4. إنشاء واستكمال صالات الأنشطة لنادى قوص الرياضي.

5. إنشاء مبنى إداري لنادي الشبان المسيحيين بنجع حمادي.

6. إنشاء مقر لمركز شباب النجمة والحمران.

7. إنشاء مقر مركز شباب الشهيد أبو المعاني بالكراتية قوص.

الوسوم