“علشان ميطلعوش زيي”.. الإعدام لقاتل طفليه بنقادة

“علشان ميطلعوش زيي”.. الإعدام لقاتل طفليه بنقادة مركز شرطة نقادة_ تصوير قوص النهاردة

أحالت محكمة جنايات قنا، اليوم الإثنين، أوراق قضية مزارع بنقادة إلي مفتي الجمهورية، على خلفية اتهامهخ بقتل طفليه عن طريق إلقائهم في الترعة.

كانت الأجهزة الأمنية بقنا ومركز شرطة نقادة، تلقي اخطارًا، صباح 17 مايو 2018، بالعثور على جثة الطفل جلال.ع.م، 3 أعوام، وشقيقته زينب، عام ونصف، داخل ترعة بقرية كوم بلال شمالي نقادة.

وأفادت التحريات أن وراء ارتكاب الواقعة، والد المجني عليهما، الذي ألقاهما في الترعة لمروره بضائقة نفسية.

وكشفت تحريات النيابة العامة في اعتراف المتهم، أنه كان يعاني منذ قرابة 6 سنوات من مرض نفسي، وشُفي منه بعد ذلك، وبدأ الأهل معايرته بإصابته بمرض نفسي وزوجته كانت تعايره حال نشوب مشادات بينها وبينه قائلة “يا مجنون عيالك هيطلعوا زيك”.

وأوضح والد المجني عليهما في اعترافاته: أنه قرر منذ عام التخلص من زوجته ومن أبنائه خاصة أبنائه، متابعًا عشان أرحمهم وميطلعوش زيي زي ما بتقول مراتي والناس عليا”، وفي صباح الخميس، اصطحبت أبنائي زينب وجلال وابن أخي يوسف على الموتوسيكل، وذهبت إلى الترعة وطلبت من يوسف الابتعاد حتى لا يعلم ماذا سأفعل، وطلبت منه الذهاب إلى ماكينة الري التي تبعد كيلو عن المنطقة حتى أتمكن من ارتكاب الجريمة.

واستكمل حديثه، ألقيت بأطفالي في الترعة للتخلص منهم حتى أرحمهم، وكنت أنتوي التخلص من زوجتي بسب القهر الذي كنت أعيش فيه، وبعدها جاء ابن أخي وقال لي فين زينب وجلال؟ أخبرته بأنهم ماتوا غرقًا في الترعة وقضاء الله نفذ.

الوسوم