عشوائية تركيب مبردات المياه تصعق الأطفال.. ومسؤول: تكليف أصحابها بصيانتها أو إزالتها

عشوائية تركيب مبردات المياه تصعق الأطفال.. ومسؤول: تكليف أصحابها بصيانتها أو إزالتها
كتب -

 بعد تكرار حوادث الصعق بالكهرباء للأطفال نتيجة ملامستهم مبردات المياه “الكولديرات” في قوص، التي كان آخرها مصرع طفل أمس الثلاثاء صعقا بالكهرباء أثناء شرب المياه من أحد الكولديرات، يطالب المواطنون بصيانتها ومراقبتها بصفة دورية.

وفي أربعة شهور شهدت قوص عددا من ضحايا الصعق بالكهرباء، الناجمة عن مبردات المياه، حيث لاقى طفلان مصرعهما بقرية حجازة قبلي، وطفل آخر الأسبوع الماضي بقرية الخرانقة، وأخيراً مصرع طفل مساء أمس الثلاثاء.

تسريب في كولدير مياه،تصوير منى أحمد
تسريب في كولدير مياه،تصوير منى أحمد

يقول محمد حسين، 35عاما، من أهالي قوص، إن هذه الحادثة ليست الأولى ولكنها الثانية خلال أسبوع واحد، إضافة إلى عدة حوادث أخرى خلال هذا العام،  بعد مصرع طفل الأسبوع الماضي بقرية الخرانقة بقوص، لتصبح كولديرات المياه شبحا للموت يهدد حياة أطفالنا، مطالبا المسؤولين بسرعة رصد الكولديرات وصيانتها.

ويضيف على محمود، 50عاما، أن عشوائية إنشاء الكولديرات دون تصريح هي أهم أسباب الكارثة التي تسببت في فقدان فلذات أكبدانا، متسائلاً هل فعل الخير يتحول إلى أداة لقنص أرواح أطفالنا، لافتا أن المسؤولية مشتركة بين فاعلي الخير لعدم صيانتهم للكولديرات وبين المسؤولين في عدم الرقابة عليهم والمتابعة الدورية للمبردات.

ويلفت محمد ابوالحسن، 40 عاما، أن تلك الجوادث دائمة التكرار خاصة مع الأطفال، وليس في مدينة قوص وحدها بل وفي قراها، مطالبا المسؤولين بتشديد الرقابة داخل المدينة وقراها حفاظا على أرواح أطفالنا ومحاسبة المقصرين والمتسببين في الإهمال.

ابوبكر محمود، 45 عاما، يشير إلى أن معظم الكولديرات في الشوارع تعاني من الإهمال وعدم المراقبة والصيانة لها، موضحا أن حوادث الصعق تأتي نتيجة حصول ماس كهربائي بين كابل الكهرباء وجسم الكولدير.

تسريب كولدير مياه،تصوير منى أحمد
تسريب كولدير مياه،تصوير منى أحمد

ويوضح أحمد القاضي، مهندس كهرباء، أن حوادث الصعق بالكهرباء في كولديرات المياه لا تنتج إلا من خلال حدوث ماس كهربائي بين كابل الكهرباء وجسم الكولدير، أو حدوث تسريب للمياه إلى كابل وسلك الكهرباء أدى إلى حدوث ماس بين السلك وجسم الكولدير

ويضيف القاضي، أنه يجب التأكد من عزل كابل الكهرباء جيدا إضافة إلى تأريض جسم الكولدير من خلال ربط سلك رفيع بجسم الكولدير وتوصيله بالأرض، لضمان عدم التسريب.

رد مسؤول

من جانبه، أوضح حسين العربي، سكرتير رئيس مجلس مدينة قوص، أنه تم تكليف رؤساء القرى وقسم الإشغالات بمجلس المدينة بحصر كولديرات المياه في دائرة المركز وقراها، وتكليف المسؤولين عنها بعمل إقرار بالصيانة الدورية لها والمتابعة.

وأشار إلى أنه في حال رفض المسؤولين إجراء الصيانة لها سيتم رفع الكولدير بواسطة الوحدة المحلية.

الوسوم