عام على رصف الطريق الزراعي بنقادة.. وأهالٍ: متى تنتهي المعاناة؟

عام على رصف الطريق الزراعي بنقادة.. وأهالٍ: متى تنتهي المعاناة؟ طريق نقادة الزراعي_ تصوير صابر سعيد

معاناة يومية يعيشها أهالي قرى نقادة وبالتحديد البحري قمولا والأوسط قمولا، لتوقف أعمال الرصف التي بدأت بالطريق الزراعي “الزوايدة- أسمنت” منذ فبراير 2018، والتي تعد أطول فترة رصف ربما تشهدها محافظة قنا لطريق طوله 30 كيلو متر، بعد اعتماد ميزانية له تخطت 40 مليون جنيه.

يشكو الأهالي من سوء حالة الطريق التي تحولت إلي أرض أشبه بالمدقات الصحراوية، مما يعطل مصالحهم اليومية، إلى جانب الأتربة الناتجة عنه، وكذلك السير الوعر للسيارة، الذي يؤثر على الإطارات والهيكل الداخلي لها، مطالبين رئاسة المجلس والطرق والكباري وأعضاء مجلس النواب بضرورة التحرك واستئناف العمل مرة أخري برصف المتبقي من الطريق، بدءًا من قرية المنشية وحتي قرية أسمنت جنوب نقادة.

توقف الرصف ومصير الاستكمال

يقول محمود حمزة، موظف، إن الطريق الزراعي بنقادة يعتبر بمثابة العمود الفقري لها، فجميع المواصلات الداخلية والتي تربط بين المحافظات الأخري تسير عليه، ومن غير المنطقي أن يهمل بهذا الشكل من قبل المسؤولين، أو يتوقف الرصف بعد عام كامل فيه، بدءا من قرية الهدايات شمالي نقادة إلي قرية المنشية جنوبي نقادة.

ويوضح حمزة، أن بعد مطالبات عديدة من قبل الأهالي وعقب المعاناة المتكررة لسنوات نتيجة لسوء حالة الطريق الزراعي، الذي مضي على أعمال رصفه أكثر من 6 سنوات، استطاع نواب الدائرة الحصول علي موافقة بالرصف وبطول 30 كليو متر، وبعدها بدأ العمل في شهر فبراير 2018، واصفا العمل بأنه يسير كالسلحفاة علي الرغم من زيارة وزير الطرق والكباري له تزامنًا من زيارته لمدينة قوص، ولكن دون جدوى.

ويتابع أن المدينة والقرى تعاني تهميش لم يشهده أي مركز في محافظة قنا، فالطرق الداخلية في نقادة جميعها لا تصلح للسير عليها، بسبب مشكلة الصرف الصحي، الذي لم ينته منذ عام 2006 وحتي الآن، مطالبًا محافظة قنا بضرورة النظر إلي المركز المهمل التابع لمحافظته، والانتهاء من رصف الطريق الزراعي والطرق الأخرى المتهالكة بالقرى.

شكوي الأهالي والسائقين

“الأهالي بتخاف علي أبنائها”، يتابع محمد أبو الحمد، أحد الأهالي، الحديث عن مشكلة الطريق الزراعي، مؤكدًا أن الأهالي يخشون على أبنائهم طلاب المدارس الذي يترددون علي الطريق الزراعي وذلك لكونه المتسبب في الحوادث، بالإضافة إلي معاناة السائقين وشكواهم من سواء حالة الطريق ومصاريف تصليح سياراتهم الزائدة بسبب الطريق.

ويرى أن الشباب يجب أن يكون له دور فعال للوصل إلي حل لهذه المشكلة عن طريق اجتماع مجموعة كبيرة من مختلف القري، مثل طلاب الجامعات والخريجين والموظفين، ومن ثم عقد اجتماع تحت إشراف هيئة خدمية، أو غيره من المؤسسات التي من دورها خدمة المجتمع، لافتًا أن من حق أبناء نقادة الاحتجاج على تهميش المركز صاحب التاريخ العريق والحضارة.

واقترح محمد أبو الحمد، أن تدشن مجموعة الشباب مبادرة بمشاركة إعلامية لطرح الأفكار والرؤى ومعرفة مواد المدينة والاستفادة منها، وكذلك عرض أفلام وثائقية توضح التراث الموجود في نقادة وما عاصرته فترة الحضارات والصناعات اليدوية القائمة بها، وذلك بهدف الاهتمام بها من قبل المسؤولين.

توقف أعمال الرصف

ويضيف جلال همام، كاتب وشاعر، أن الطريق الزراعي رصف فعليًا عام 2009، وبعدها عام 2016 خصصت لها ميزانية ولكنها لم تؤد الغرض المطلوب وتم رصفها بطبقة لا تتعدي 6 سنتيمتر عام 2018، موضحًا أن رئاسة المدينة في 28 فبراير 2017 أعلنت عن أنه جار التجهيز لبدء رصف طريق نقادة الزراعي وذلك من قبل شركة النيل للمقاولات، بتكلفة تصل إلى 40 مليون جنيه، وأن الشركة تقوم حاليا بتقشير طبقات الأسفل القديم وذلك بداية من المحروسة شمالًا الي قرية أسمنت جنوبًا.

ونوه همام، إلي أن أعمال الرصف في الطريق الحالي بدأت من طريق الهدايات مرورًا بمدخل مركز نقادة إلي طريق المنشية وتوقفت أعمال الرصف في الوقت الحالي، مشيرًا إلي أن “الزفتة” المستخدمة في عملية الرصف كانت تأتي من أعمال رصف طريق إزدواج قنا، وهذه المسافة البعيدة تعرضها لانخفاض درجة حرارتها وتؤثر علي عملية الرصف.

وتشكو سمية أحمد، ربة منزل، من سوء حالة المواصلات في المركز نتيجة عدم رصف الطرق، وتأخر رصف الطريق الزراعي ناحية قري الجنوب من المركز، مؤكدًا أن الأتربة الموجودة أثناء المواصلات تسبب أمراض الربو والحساسية التي أصابت معظم المترددين علي الطرق في نقادة.

رد مسؤول

ومن جانبه يقول محمد إبراهيم، نائب رئيس مدينة نقادة، إن أعمال رصف الطريق الزراعي “الزوايدة- أسمنت” لا تتبع تكلفتها الوحدة المحلية، فالطريق الإقليمي خاص بالهيئة العامة للطرق والكباري وسبب توقف أعمال الرصف ربما اعتمادات مالية، مؤكدًا أن رئاسة المجلس  تابعت المشكلة وعرضت  مذكرة علي محافظ قنا للنظر لمخاطبة الجهات المسؤولة واستئناف الرصف.

الوسوم