ولاد البلد

صور| “سمية” تحول الخرز إلى فوانيس ومفارش كريستال

صور| “سمية” تحول الخرز إلى فوانيس ومفارش كريستال سمية تحول الخرز إلى فوانيس من الكريستال

استقبلت سمية عبد العزيز، الحاصلة على الدبلوم الفني بقنا، شهر رمضان بشكل مختلف هذا العام، لتصنع بأناملها مفارش و فوانيس وأشكال مختلفة من خزر الكريستال، وهي الهواية المفضلة التي تمارسها طيلة وقت فراغها.

منذ صغرها اعتادت الفتاة الثلاثينية على رؤية أقاربها في أسوان، الذين يستخدمون أدوات مختلفة من الخيوط والخوص، لإنتاج أشكال من المفارش وما يحتاجون إليه من أدواتهم المنزلية، ولذلك اهتمت باستغلال الأدوات المختلفة لتصنع شيء مميز ومختلف يعبر عن هوايتها المفضلة.

بدأت سمية منذ سنوات تهتم بصناعة المفارش الصغيرة من خرز الكريستال بعد أن تعلمتها من إحدى الفتيات أثناء سفرها إلي أسوان، وقضائها بعض الوقت عند أقاربها.

وبعد أن عادت سمية إلي محافظة قنا حيث تعيش، اشترت أدوات تتمثل في خرز الكريستال وخيط السنارة، وبدأت تطبق ما تعلمته من الفتاة التي تصغرها بسنوات، وصنعت بالفعل مفرش مصنوع من الخرز ووضعته في المنزل، واستمرت تجرب في عمل الخرز حتى استطاعت أن تصنع عددا من المفارش الصغيرة.

سمية عبد العزيز
سمية عبد العزيز
اكتشاف الموهبة

تقول، إنها بدأت تنمي موهبتها من خلال مشاهدة فيديوهات مختلفة للمشغولات اليدوية على قنوات اليوتيوب، ثم صنعت أشكالا مختلفة من وحي خيالها.

اختارت سمية الخزر، لأن شكله مميز ومختلف عن المفارش المشغولة بالخيوط، وسهل التنظيف، وأدواته رخيصة ومتوفرة بالأسواق، على الرغم من عدم الإقبال علي شرائه من زبائن في قنا، لأنهم اعتادوا على المشغولات اليدوية المصنوعة من الخيوط.

بعد أن انتهت من صناعة عدد من المفارش المصنوعة من خرز الكريستال فكرت سمية في بيعها بدلا من فرشها كلها بالمنزل، ثم استخدمت الطريقة التقليدية في التسويق، ولم تعتمد على التسويق الإلكتروني كمعظم الفتيات في مدينة قنا والمراكز المحيطة.

في بداية الأمر لم يتقبل الجمهور منها تلك المنتجات المصنوعة من خرز الكريستال لأنها جديدة عليه، ولكن بعد عملها في صيدلية قريبة من منزلها، عرضت منتجاتها فيها وأخدت تروج وتبيع عدد كبير من تلك المنتجات، وبدأ الجمهور يتقبل فكرة خرز الكريستال.

لا تستخدم سمية الإنترنت والفيسبوك دائمًا في التسويق، بل تعتمد على العلاقات الشخصية والاجتماعية في التسويق، وترى أنها وسيلة أفضل من الإنترنت، حيث تعتمد على البيع المباشر، وتتناقش مع الزبون مما يجعلها تحسن من جودة العمل.

تعمل في تلك الفترة حسب طلب الزبون الذي يختار ألوان معينة وأشكال وأحجام معينة، مثلا ستصنع هذا الأسبوع مفرش كبير لطاولة الطعام، ستبدأ في تجهيزه خلال الأيام المقبلة، بناء على طلب أحد الزبائن.

مفرش ملون من الكريستال شكل قرص الشمس
مفرش ملون من الكريستال شكل قرص الشمس
أشكال عديدة

تشتري سمية الخامات من السوق الفوقاني بمدينة قنا، حيث يتوفر خرز الكريستال ” بمقاسات مختلفة 6- 8- 10 ” وخيوط السنارة المقوي.

تصنع سمية العديد من الأشكال منها المفارش الخماسية والسداسية وقرص الشمس التي توضع على الطرابيزات، والفوانيس، وتتميز بأشكال وألوان مختلفة والميداليات الصغيرة والكبيرة، وشوفنيرات، وفازات لتوضع فيها الورود لجهاز العرائس، وعلب مناديل السيارات بأحجام مختلفة.

مفرش سداسي من الخرز
مفرش سداسي من الخرز
 خرز الكريستال

وفى رمضان الحالي، صنعت العديد من الفوانيس ذات الألوان والأشكال المختلفة، وتُعد أول مرة تصنع فيها سمية الفوانيس في رمضان، فشكلت بأناملها الجميلة فوانيس صغيرة وكبيرة ملونة بألوان مختلفة، شكلتها في بعضها، أنتجت فوانيس سداسية وخماسية الشكل وشكلت فيها الخيوط بشكل مختلف.

بدأت التسويق في رمضان، وأهدت بعض أخوتها فوانيس، لتدخل السرور والفرحة عليهم في رمضان، بدلًا من شراء الفوانيس الصيني، ووضعت بعض الفوانيس في أماكن مختلفة بالمنزل.

وتختتم حديثها أن شجعها والدها كثيرًا على التسويق والاستمرار في صناعة الخرز، أما شقيقتها فتساعدها في إعداد الخزر قبل تشكيله، حتى الدكتور حسام، صاحب الصيدلية التي تعمل فيها، يدعمها لعرض عملها وتسويقه، لزيادة دخلها من تلك الموهبة التي تجيدها وتحبها كثيرًا.

فانوس ملون من خزر الكريستال
فانوس ملون من خزر الكريستال
الوسوم