شكاوى من الرياضيات في امتحانات الصف الأول الثانوي.. وتعليم قوص: الامتحان متوسط المستوى

شكاوى من الرياضيات في امتحانات الصف الأول الثانوي.. وتعليم قوص: الامتحان متوسط المستوى طلاب الصف الأول الثانوي يؤدون امتحان الرياضيات - تصوير: منى أحمد
كتب -

أدى طلاب 10 مدارس بإدارة قوص التعليمية، امتحان الرياضيات، اليوم الأحد، في اليوم الخامس منذ انطلاق امتحانات الصف الأول الثانوي.

وقال محمود البصيلي، مدير التعليم الثانوي بإدارة قوص التعليمية، إن عدد المقيدين بلغ ألف و918 طالبا وطالبة، تغيب منهم 4 طلاب، وأدى 1914 طالبا وطالبة امتحان مادة الرياضيات اليوم.

وأشار إلى أن الطلاب أدوا الامتحان إليكترونيا في 8 مدارس، وورقيا بمدرستيّ شنهور الثانوية واللغات بحجازة، وفقا لتعليمات الوزارة، مضيفا أن الامتحان جاء في مستوي الطالب المتوسط، ولم ترد أي شكاوى من صعوبته أوسير الإمتحان بالنظام الإليكتروني.

شكاوى من صعوبة الامتحان

في الوقت ذاته، اشتكى عدد من الطلاب من صعوبة الامتحان الإلكتروني، قال عبدالرحمن الجهيني، طالب بالصف الأول الثانوي بمدرسة الحراجية الثانوية بقوص، إنه كان يمتلك عزيمة قوية لأن يكون من ضمن أوائل الدفعة بالنظام الجديد، لكن من وجهة نظره  أن  الوزارة وضعت خطة دون دراسة جيدة لكافة أبعادها، وهو عدم الاهتمام الكافي بالبنية التحتية لنظام التعليم، وهو تطبيق النظام على طلاب اعتادوا على النظام الورقي، الذي يتطلب عدة تدريبات لتفهم النظام الجديد.

وأضافت ريهام فكري، طالبة بالصف الأول الثانوي، أن الامتحان جاء في مستوي الطالب المتفوق فقط، كما أن النظام شهد تعثر في اليوم الأول لضعف الإنترنت، مما أدي إلى تطبيق الإمتحان بالنظام الورقي في مدرستين.

نظام التابلت

وتشير أحلام حسن، طالبة بالصف الأول الثانوي، إلى صعوبة الامتحانات الإليكترونية بنظام التابلت عن النظام الورقي، الذي لأن الطلاب لم يتدربوا على النظام الجديد واستخدام التابلت، إضافة إلى صعوبة الكتابة على التابلت التي عانى منها معظم الطلاب، مشيرة إلى صعوبة امتحان مادة الرياضيات اليوم، الذي جاءت شديد الصعوبة.

وأضاف محمد حسين، طالب بالصف الأول الثانوي، أن هناك صعوبة في الأسئلة، إلى جانب قلة الوقت التي لاتكفي لحل الأسئلة، مطالبا بتكثيف التدريبات للطلاب لمساعدتهم على طرق استخدام التابلت والتعامل مع النظام الجديد.

مميزات النظام الجديد

وأوضح فوزي أحمد، ولي أمر أحد الطلاب، أن للنظام الجديد به عدة مميزات منها: منع الغش وتوفير الوقت والمجهود للطالب والمعلم، كما أنه لا يعتمد على العنصر البشري، لكنه يحتاج إلى تقوية البنية التحتية و”الإنترنت”، وتوسيع الشبكة إضافة إلى تدريب الطلاب على استخدام التابلت والمناهج الجديدة.

وقال أحمد عبدالفتاح، وكيل مدرسة حجازة الثانوية، إن النظام الجديد أدى إلى نقلة إليكترونية للطلاب، ما تسبب في قلق للطلاب وأولياء الأمور، مشيرا إلى أن النظام ما زال في طور التجريب.

وتابع أن نظام الامتحانات الإليكترونية سينمي مهارة الابتكار عند الطلاب، لاعتماده على الفهم والإبداع وليس الحفظ، كما أنه سيوفر الوقت والجهد للطالب والمعلم.

الوسوم