زهراء كمال: وصلت مستوى الإحتراف في رسم البورتريه

كتب -

كتبت – لبنى القوصي:

تعددت الفنون والآداب في مجتمعنا، وكل واحد من أصحاب المواهب يمتلك ذات القلم والورقة لكن الإختلاف في ما يخضعه الفنان على ورقته وهو ما يميزه عن الإنسان العادي.

فالرسام يمتلك ريشة يحلق بها فى سماء الفن على قدر من الجمال وما يراه الناس في لوحاته، فيرى الناس فنانًا يجعل من الحزن إنسانًا مبتسمًا ومن الفرح إنسان يرتدي الحب ثوبًا مطرزًا بالجمال.

زهراء كمال الفشني، من مواليد مدينة قوص، وحاصلة على بكالوريوس تجارة، هوايتىها بدأت منذ نشأتها، لكنها بدأت تنميها بالفعل في الصف الثاني الثانوي، وقررت حينها الذهاب إلى قصر ثقافة قوص.

تقول زهراء إن أول من قابلها هناك عم مراد بوجه سمح وصدر رحب وقلبًا ينبض بالحب قبل الفن، لافتةً إلى أنه أحب أن يضعها في مكانة استطاعت بالفعل الوصول إليها بفضل تشجيعه لها.

وتضيف الفشني إنها شاركت في أكثر من مسابقة بقصر ثقافة قوص وشاركت في مسابقة أقامتها مجموعة قوص بلدنا في شهر رمضان الماضي وحصلت على المركز الأول، وشاركت أيضا في عدة معارض بقصر ثقافة قوص.

وعن دور الأسرة تقول زهراء إن أهلها شجعوها كثيرا ورحبوا بموهبتها، لافتةً إلى أن الرسم هو كل شىء بالنسبة لها ولايمكنها الإستغناء عنه، مُضيفةً فحينما أتوقف عن الرسم أشعر بالتعب والإرهاق.

تضيف زهراء أنها أحيانًا تقوم بخلط بعض الألوان دون قصد فتفاجأ بلوحة فنية لا مثيل لها من بين لوحاتها فوقتها تكون انعسكت مشاعري دون قصد على اللوحة فاخرجت مابداخلى عليها.

وتضيف الفشني أنه مُعجبة بالعديد من فنانيْ مصر ولكنها تفضل من بينهم فريد فاضل، مُشيرةً إلى أنه فنان مصري عالمي رسم لوحات فنية فريدة من نوعها وسافر كثيرًا إلى بلدان الفن، مُضيفةً أن أمنية حياتها أن تكون مثله، أما عن رساميْ الغرب فقدوتها فان جوخ وبيكاسو.

تقول زهراء إنه من عاداتها التي لا تتمنى أن تنقطع هي سماع الموسيقى أثناء رسمها للوحة الفنية، فلا تشعر بالراحة إلا إذا قمت بسماع موسيقى هادئة.

وعن مواهبها الأخرى تقول زهراء إنها تحب التطريز وشغلت أكثر من مفرش مطرز بالخرز، وتعشق الطبخ وتتذوق بشدة وتزين أطباقها كأنها لوحة فنية أمامها.

وتقول زهراء كمال الفشني إنها تنظم كورسات لتعليم البورتريه وهي عبارة عن 3 مستويات، الأول طريقة رسم الطبيعة الصامتة بطريقة التظليل المختلفة، والمستوى الثاني تعليم أساسيات البورتريه، والمستوى الثالث مستوى الإحتراف وفيه نتعلم كيف رسم البورتريه بإحتراف وكيف نرسم التجاعيد والقماش في الطبيعه الصامتة ورسم البشرة السمراء بالرصاص والفحم.

 

 

الوسوم