رئيس مجلس أمناء نقادة: دورنا تحقيق التكامل بين المدرسة والمجتمع وأعمل تطوعًا

رئيس مجلس أمناء نقادة: دورنا تحقيق التكامل بين المدرسة والمجتمع وأعمل تطوعًا محرر قوص النهاردة مع رئيس مجلس أمناء نقادة

أسفرت انتخابات مجلس الأمناء بمدينة نقادة التي أقيمت الأسبوع الماضي بمقر نقابة المعلمين عن فوز عادل محمد، رئيس قسم الأنشطة بتعليمية نقادة السابق، بمقعد الرئيس وجمال عطية، نائبًا له، وحامد فؤاد، المراقب المالي، لتتعقبها آمال الآباء والمعلمين والمجتمع الخارجي في التغيير وخدمة العملية التعليمية والاهتمام بالطلاب المتوفقين، بالإضافة إلي تفعيل الأنشطة بالمدارس والمساهمة في التكامل بين المجتمع والمدرسة.

عادل محمد من مواليد قرية الخطارة شمالي مدينة نقادة، حصل على بكالوريوس الخدمة الاجتماعية ليلتحق بعدها بالتدريس كأخصائي اجتماعي بمدرسة الأقباط، ثم الخطارة الإعدادية، وبعدها وكيلًا لمدرسة نقادة الثانوية الصناعية، وأخيرًا رئيسًا لقسم الخدمات والأنشطة بإدارة نقادة التعليمية.

ما هي أسس اختيار رئيس مجلس الأمناء ومراحل الانتخابات؟

الاختيار يقع بناءً على خبرته المسبقة في العمل المجتمعي والأنشطة الطلابية ومعرفة المشكلات وطريقة حلول العملية التعليمية، وتبدأ الانتخابات باختيار المدرسة لأولياء أمور لثميلها، ومن ثم يقام بعدها اجتماعًا تعقده الجمعية العمومية يضم كافة المدارس، وأخيرا يختار منهم مجلس أمناء الإدارة عن طريق الانتخاب أو التزكية، وبعدها انتخابات علي مستوي المحافظة.

هل تنوي الترشح في انتخابات مجلس الأمناء على مستوى المحافظة؟

لا أنوي الترشح في الوقت الحالي على مستوي المحافظة بمجلس الأمناء، كوني سأتفرغ لمشكلات ومطالب مدينة نقادة من أجل خدمة الطلاب وأولياء الأمور والمجتمع المحلي والعمل سويًا على إزالة العقبات والتحديات

الكثير يتسائل عن دور مجلس الأمناء سواء علي مستوي المركز أو المحافظة، فما هو دور المجلس؟

دور المجلس هو توثيق العلاقة بين المدرسة والمجتمع الخارجي والمساعدة في حل المشكلات الخارجية للطلاب، بالإضافة إلى مساعدة المعلمين والإدارات، ويعمل المجلس في المقام الأول لخدمة الطلاب، كما  يوثق الصلات والتعاون المشترك بين الآباء والمعلمين وأعضاء المجتمع المدني في جو يسوده الاحترام المتبادل من أجل دعم العملية التعليمية ورعاية الأبناء، والعمل على تأصيل الديمقراطية في نفوس الطلاب وإكسابهم المعلومات والمعارف والقيم الأخلاقية والاتجاهات السليمة التي تساعد على تعميق روح الانتماء للمجتمع والوطن، وتشجيع الجهود الذاتية والتطوعية لأعضاء المجتمع المدني لتوسيع قاعدة المشاركة المجتمعية.

عادل محمد، رئيس مجلس الأمناء_ تصوير صابر سعيد
عادل محمد، رئيس مجلس الأمناء_ تصوير صابر سعيد

كيف يحقق مجلس الأمناء الترابط بين المدرسة والمجتمع المحلي الخارجي؟

في التربية الاجتماعية هناك مجموعة من اللجان منها الهلال الأحمر والبيئة والخدمات الطلاب، يعرف خلالها الطالب بالمجتمع ودوره ووجباته نحو البيئة والأشخاص، كذلك علاقة الإدارة التعليمية والمدرسة بالمجتمع، ويقام معرض في منتصف العام يضم جميع فئات المجتمع ويعتمد علي الدور الرئيسي لمجلس الأمناء وخدماته.

دور مجلس الأمناء تطوعيًا، فلماذا ترشحت علي الرغم من عدم تواجد مكاسب مادية؟

ترشحت لهذا السبب وهو التطوعية، فأنا عملت في التربية والتعليم لمدة 38 عامًا بالعائد المادي، فليس بكثير علي خدمة العملية التعليمية أن أعمل لمدة شهر أو سنة بدون مقابل وأهدف إلي تقديم خدمات فقط.

إن كان هناك ظواهر سلبية في مدارس نقادة، كيف سيتعامل معها مجلس الأمناء؟

نقادة من الإدارات التعليمية التي تتحلي بالمسؤولية، فالظواهر السلبية لا تخلو في أي مكان ولكن تواجدها بنسبة ضئيلة في نقادة، وفي حالة معرفة أية ظاهر أو سلوكًا فرديًا أو جماعيًا سيتم التواصل مع عائلة الفرد ووالديه وحلها أو إقامة ندوات توعوية.

هل هناك توجد ميزانية خاصة لمجلس أمناء نقادة؟

هناك ميزانية خاصة بالأنشطة للطلاب فقط تصرف للأخصائي الاجتماعي عند قيام أي نشاط وفقط للمخطط، أما الإداريات يصرفها مسئول مجلس الأمناء بالإدارة.

عادل محمد، رئيس مجلس الأمناء_ تصوير صابر سعيد
عادل محمد، رئيس مجلس الأمناء_ تصوير صابر سعيد

ماذا عن الندوات التوعوية والجلسات الخاصة بالآباء والأمهات والمعليم؟

كانت الندوات تقادم تحت إطار الإدارة التعليمية التي تشرف على تنظيمها ولكن في الفترة القادمة سوف نعقد ندوات للتوعية في كل المجالات، كما سنقوم برعاية الطلاب المتوفقين دراسيًا وعلميًا وتكريمهم.

 ما هي استعدادات المجلس لمنتصف العام الدراسي؟

يساهم المجلس في حل عدد من المشكلات مثل تأخر الكتب الدارسية ونقل الكتب من المخازن إلي الإدارة التعليمية والمدارس ومشكلة تكدس الفصول، وسوف يتابع المجلس شكوي المدارس لتوصيلها إلى الإدارة للعمل على حلها، بالإضافة إلى المشكلات الخارجية.

كيف تري العلاقة بين المدرسة وأولياء أمور الطلاب؟

كلمة لأولياء الأمور للمشاركة في معرفة العملية التعليمية ومتابعة ذويهم وحالتهم الدراسية ومدي تفوقهم والمشكلات التي يعانون منها، وكذلك حضور الاجتماعات فور تقديم الدعوات لهم، لأن المدرسة والمنزل جزء مكمل في العملية التعليمية.

محرر قوص النهاردة مع رئيس أمناء نقادة
محرر قوص النهاردة مع رئيس أمناء نقادة
الوسوم