رئيس قوص الجديد: الانتهاء من الكوبري خلال عام.. وسأغير بطاقتي للمدينة لحبي لأهلها

رئيس قوص الجديد: الانتهاء من الكوبري خلال عام.. وسأغير بطاقتي للمدينة لحبي لأهلها الهميمي

كتب- إبراهيم شكري:

بعد اختياره رئيسا لمجلس مدينة قوص؛ أعرب علي محمد أحمد، الشهير بـ”الهميمي” عن سعادته البالغة باختياره لهذا المنصب، مشيرا إلى أنه يعشق المدينة لدرجة أنه يفكر في تغيير عنوان بطاقته إليها، مضيفا أن الأهالي استقبلوه بحفاوة وترحيب، وهو أمر مبشر على العمل في جو من الود والتعاون بين المجلس والمواطنين، مضيفا “هذا ليس جديد على أهالي قوص فهم قبل كل شيء أهل الكرم والعلم”.

وقال “الهميمي” في حوار مع “ولاد البلد” إنه يجب العمل على حل مشكلات المواطنين المتعلقة بالمجلس أولاً، ثم ما يتعلق منها بالخطة الثانوية والعادية، من خلال المشروعات المقامة حاليا، ومنها الغاز الطبيعي، مضيفا أنه سيتم رصف الطرق بعد الانتهاء من الغاز الطبيعي لعدم إهدار أموال الدولة.

الباعة الجائلين

وحول مشكلة الباعة الجائلين قال إنه جاري حلها بنقلهم إلى مكان محدود يسهل السيطرة عليه في حالة حدوث أية حالات شغب، ولضمان سهولة إخلائه في الوقت نفسه.

وفيما يتعلق بمشكلة الصرف الصحي؛ أكد أنها قنبلة موقوتة بقوص، لافتا إلى أن مشروع الصرف متوقف بمجلس قروي جراجوس منذ 2006 بسبب وصلة بمنطقة العتامين، ولم يصل لباقي شوارع وقرى قوص حتى الآن؟ كما توقف المشروع بمنطقة العتامين؛ لوجود مشكلة بين أهالي المنقطة وبين شركة مياه الشرب والصرف الصحي، وجاري وضع الحلول لحلها، خلال 15 يوما على الأكثر.

وأضاف أن القرى والأنحاء التي لم يصلها الصرف حتى الآن، سيتم تركها اتباعا للخطة المركزية للمحافظة، لحين إدراجها بالخطة، لأن قروي جراجوس تم توصيل الصرف الصحي به، لوجود منحة له من قبل الصندوق السويسري، وكان مدرجا بالخطة.

الانتهاء من مشكلة الكوبري

وأشار رئيس مدينة قوص إلى أن مشكلة الكوبري، الذي تم البدء في العمل به منذ 3 سنوات تقريبا دون أن يتم الانتهاء من حفر القواعد حتى، سيعمل على حلها في اتجاهين؛ الأول هو رفع القواعد وبدء العمل للانتهاء منه في أسرع وقت، والاتجاه الثاني التناقش مع هيئة السكة الحديد لإزالة مبني الدريسة، الذي تملكه الهيئة كمسكن للعاملين بها، ونقلة إلى أملاك الهيئة لوجوده بنزلة الكوبري، وتم الاتفاق بإنشاء عمارة سكنية بأملاك السكة الحديد بقوص، كبديل عن المبنى الذي يعيق الكوبري، ونحن بانتظار التمويل للبدء في إنشاء العمارة السكنية وسيتم الانتهاء منه في أقل من عام تقريبا .

إنارة الشوارع

وحول مشكلة إنارة الشوارع بمدينة قوص وقراها، أكد أنه تم وصول كشافات موفرة للطاقة، بنسبة 91%، ومنها كشافات بقدرة 150 وات لشوارع قوص الرئيسية ومداخل القرى، أما باقي الشوارع فسيتم تزويدها بكشافات 100 وات، مشيرا إلى الانتهاء من تركيبها خلال أيام.

الدور الثقافي

وحول اضطلاعه بالدور الثقافي في مدينة قوص، قال “يجب أن يكون لي دور حتى نضع شباب قوص على طريق مستقبل باهر، خاصة وأن الثقافة إحدى وسائل الإعلام القوية، التي تحول البلد من دمار إلي رقي وتقدم واضح، وهذا ضروري في ظل تلوث عقول الشباب بأفكار فاسدة في وقتنا الحالي، وإذا رضينا أم لم نرض فذلك واجب علينا، وبقدر المستطاع سأشارك بصفة دائمة في المحافل الثقافية بالمدينة لتشجيع الشباب على ذلك .