تصدر هاشتاج قناوى مش إرهابى . مواقع التواصل الاجتماعى ردا على من يتهم محافظة قنا بأنها  معقل للإرهاب، وذلك بعد الافصاح عن ١٥ من المشتبه فيهم وأغلبهم من محافظة قنا، فى تفجير كنيستى طنطا والأسكندرية . لكن السؤال هل يعقل أن نطلق على محافظة بأكملها أنها إرهابية لمجرد أن 15من شبابها قالت وزارة الداخلية أنهم ضمن من خططوا ونفذوا هذه الجريمة الإرهابية؟

قنا التى عرف عن أهلها الطيبة والكرم والإخوة، وأنهم دائما فى رباط مع بعضهم مسلمين ومسيحيين ولم يحدث بها من قبل تفجير لكنيسة أو فتنة طائفية، كيف تتهم بالإرهاب؟

إذا كان هؤلاء المتهمون ينتمون إلى قنا فهم قلة، وإذا ثبتت ارتكابهم لتلك الجريمة النكراء فيجب أن يحاسبوا، لكن ليس من حق البعض أن يتهم محافظة بأنها موطن للإرهاب وأنها ارهابية كما تردد فى وسائل الإعلام وماكتب فى بعض الصحف. قنا موطن العلم والعلماء والأدب ، موطن عبد الرحمن الأبنودى، وأمل دنقل، والشيخ عبد الباسط عبد الصمد.

بدلا من أن نتهم محافظة بأكملها بأنها إرهابية من الأولى أن نهتم بها وبمحافظات الصعيد الأخرى المحرومة من الخدمات والمرافق الأساسية.

أخيرا لكل محافظة من محافظات مصرنا الحبيبة إيجابيات وسلبيات وبها الطالح والصالح، إنها قنا ياسادة لذلك لن نسمح لأى شخص أن يزايد على وطنيتنا وحبنا لبلدنا، ويتهمنا زورا بأننا موطن للإرهاب.