“خناق الخيل” القاتل الصامت للأحصنة والحمير.. الأعراض وطرق والعلاج

“خناق الخيل” القاتل الصامت للأحصنة والحمير.. الأعراض وطرق والعلاج خيل،تصوير منى احمد
كتب -

يعتبر مرض خناق الخيل من الأمراض البكتيرية، التي تصيب “الخيول والحمير”، بين السنة الأولى والخامسة من العمر، مما يؤدي إلى نفوقها لاسيما في القرى الريفية، حيث يستخدمها المزارعون كوسيلة نقل في الزراعات الريفية، التي تشتهر تلك القري بها بمهنة الزراعة.

ويوضح يوسف كرم سايح، طبيب بيطري بالإدارة البيطرية بقوص، في نقاط محددة أهم طرق العدوى بالمرض وأعراضه وكيفية العلاج منه، لافتا إلى أن المرض من الأمراض المستوطنة ولوحظ انتشاره نسبيا بين الخيول والحمير.

تعريف المرض

“خناق اليل” يصيب الخيول والحمير وهو مرض يسببه نوع من الميكروب البكتيري، ويسبب خراج في منطقة الزور، وتتراوح مدة حضانته من 5 إلى 8 أيام، ويعرف هذا المرض بالتهاب أغشية الأنف والمجاري التنفسية العليا والغدد الليمفاوية المجاورة بالورم وقيحها، وقد يختنق الحيوان بسبب انسداد البلعوم أو يصاب بالتهاب رئوي صديدي.

نوع البكتيريا المسببة له

تسببه البكتريا “السبحية” التي تصل إلى الأغشية الأنفية، مما تؤدي إلى إصابة بذلك المرض في الخيول والحمير.

طرق العدوى بالمرض

تلوث الطعام والشراب بالميكروب

استنشاق الغبار المحمل بالعدوى

أعراض المرض

– ارتفاع درجة الحرارة

– سرعة التنفس

– الإمساك

– انطباق العينين والمشي ببطء

– فقدان الشهية والهزال

– سماع أصوات أثناء التنفس

– إفرازات أنفية من فتحتي الأنف تتحول إلى سميكة وصفراء اللون مع مرور الوقت

– تضخم في الغدد الليمفاوية في منطقة الزور مما ينتج عنها انفجار ونزول سائل منها

– اختناق نتيجة الضغط على الحنجرة

– التهاب الغدد اللعابية النكافية بحالة تعوق الفكين

مضاعفات المرض

– عدم الرؤية للحيوان “الخيول والحمير”

– عدم الحركة مع تدهور الحالة

– تزداد أعراض الاختناق

– تنتفخ الأورام وتنتهي إما بخراج ظاهر تحت الجلد أو خراجات داخلية تنهي بتسمم الدم ونفوق الحيوان

حالة اصابة ،تصوير اسماء الشرقاوي

حالة اصابة ،تصوير اسماء الشرقاوي

طرق العلاج

– يعزل الحيوان المصاب عن باقي القطيع في مكان منعزل جيد التهوية

– وضع لبخة ساخنة من “لبخة بذر الكتان”

– يوضع على الورم لبخة خردلية أو يدهن بمرهم

– استخدام البيتادين والمطهرات في تنظيف الخراج

– التخلص الكامل من مصادر العدوى

– منح مضاد حيوي “تتراسايكلين”

– تعتبر نسبة الشفاء نادرة لتأثيرها على المخ

طرق الوقاية من المرض

– التشخيص المبكر للمرض يزيد من فرصة الشفاء

– عند ظهور إحدى الإصابات في قطيع ينصح بالعزل وإعطاء المضاد الحيوي للقطيع

الوسوم