حلويات رمضان من التحضير المنزلي لشراء الجاهز

حلويات رمضان من التحضير المنزلي لشراء الجاهز

بدأ شهر رمضان بخيره وبركاته، الشهر الذي تكثر فيه صناعة الحلويات مظهرًا من مظاهر الاحتفال بالشهر، ولكن هل حلويات هذا الجيل مثل الحلويات التي كانت متواجدة من قبل والتي كانت تصنعها أمهاتنا وجداتنا؟.

تقول فتحية متولي، 55 عامًا، ربة منزل، إن الحلويات التي اعتدنا على صنعها لم تكن موجودة الآن بل ظهرت حلويات آخرى لا نستلذ طعمها كما كنا  نأكلها من قبل فقد دائما نشتهى تلك الحلويات فقد كنا نعمل المحرت الذى ننشبه  فطيرة كبيرة ثم نقطعه على هيئة مثلثات ونحمرها فى الزيت الساخن ثم نضعها فى الشربات البارد وتقدم للأهل والاصدقاء والجيران، مُضيفةً أن الحلويات كانت تُصنع بالمنزل وتقدم لكل جار وكل من يعمل حلوى يبعث طبق لكل جار ففي يوم واحد كنا نتذوق  أكثر من نوع فالجيران كانت جميلة والحلويات ألذ وأطعم.

وتضيف راوية علي، 62 عامًا، ربة منزل، إنها كانت تصنع “زمان” حلويات لذيذة وبسيطة فى صنعها ولم تكلف أبدًا فكل الحلويات كنا نصنعها من  المنزل ولا نشترى لها شئ ولكن الآن “كل شئ بالفلوس”، فماذا تصنع السيدات فحلوى بلح الشام  كنا نصع عجينتها بالمنزل  ونقطعه ونحمره بالمنزل ولكن الآن  العجينة تباع بالمحلات جاهزة فأين نكهة البيتي، مُضيفةً “من الطبيعي أن تكون مليئة بالمواد الحافظة وليست لها رائحة كرائحة البلح الشام البيتي”.

وتؤكد ليلى عبد الله، 60 عامًا، ربة منزل، على أن الأهالي زمان كانوا يصنعون القراص الماهية تُعجن ثم تُحمر بالزيت الغزير ويرش عليها بالسكر ونأكلها بالشاي، ونوزع منها على الجيران، وكنا نصنع أيضا  الزلابية بطعمها الجميل التي تحتاج منا دقيق وفانيليا وزيت وشربات وكلها نصنعها بأيدينا وتطورت الآن الى لقمة القاضى بإضافة بعض الأشياء ، وأيضا هناك حلوى المشبك الذى كنا نصنعه بأيدينا ، وايضا الهريسة التى كنا نعشقها كثيرا، فالآن ظهرت حلويات أخرى كثيرة.

وتشير منى عبد الحميد، 53 عامًا، ربة منزل، إلى أنها كانت تصنع أم على وصوابع زينب والبسيمة والبابايا والكحك المحشي والجلاش، موضحةً أنها كانت تعجن العجينة بالمنزل وتقوم بحشوها وتحمرها، مُضيفةً أن الآن تأتى العجينة جاهزة ويتم شراؤها والسيدات عليهن الحشو والتحمير فقط.

وعلى الجانب الآخر ذكرت منال عزت، 30 عامًا، ربة منزل، بعض أنواع الحلويات المشهورة حاليًا وهي البسبوسة والكنافة وخلية النحل وبعض الأكلات الهندية والفينو المحشي بالعجوة والجلاش وكيك الجاتوه وكيك الريدفيلفت والبغاشا ولقمة القاضي والقطايف وأم علي بالمكسرات وكنافة بأنواعها بالمانجة والقشطة وكذلك وتغير أشكال البسبوسة  والكوكيز وغير الحلويات الباردة مثل الكاسترد والمهلبية  والكوكيز والبراونيز.

 

الوسوم