جزارون بقفط يخفضون أسعار اللحوم.. الكيلو بـ100 جنيه

جزارون بقفط يخفضون أسعار اللحوم.. الكيلو بـ100 جنيه لحوم بلدي - تصوير قوص النهاردة
كتب -
كتبت – منار فتحي:

بادر عدد من المواطنين بقرية البراهمة إحدى قرى مركز قفط جنوب قنا، بتخفيض أسعار اللحوم بعد ارتفاعها ووصل سعرها من ١٢٠ جنيهًا إلى ١٤٠ جنيهًا، بشراء عجول وذبحها وبيع الكيلو بسعر التكلفة.

الجزارون: تراجع الأسعار حالة مؤقتة

يقول يحيى سيد أحمد، جزار بمركز قفط، إن السبب الرئيسي في ارتفاع أسعار هو ارتفاع أسعار العلف حتى زاد سعر كيلو اللحمة عن ١٠٠ جنيه، مضيفًأ أن الجزار لا يستطيع أن يبيع بأقل من هذه الأسعار لأنه في هذه الحالة سيخسر، موضحًا أنه​ لا يستغل المواطن.

ويضيف أحمد أنه خسر ٧٠ ألف جنيه وقت ارتفاع الأسعار، موضحًا أن المواطن لا يتحمل الزيادة وحده، مُشيرًا إلى أن انخفاض سعر اللحوم لسعرها الجديد لن يستمر، واصفًا إياها بالفترة مؤقتة بسبب تدهور وضع السوق،

ويرى محمود علي سعد، جزار، أن السبب في انخفاض أسعار اللحوم هو ركود السوق أي وجود زيادة فى اللحوم المعروضة لدى الجزارين وعدم الإقبال على شرائها من جانب المستهلك مما يُضطر البائع أن يخفض من أسعارها، ورغم هذا لم يحدث أي تغيير من خلال إقبال الناس لشراء اللحوم وأن انخفاض الأسعار لم يتعدى 10 أو 20 جنيهًا، مُشيرًا إلى أن سبب الارتفاع في أسعار اللحوم هو زيادة أسعار العلف وارتفاع السلع في الأسواق وزيادة أسعار السماد مما يؤثر على أسعار اللحوم، مُضيفًا أن انخفاض في أسعار اللحمة يعد فترة مؤقتة فقط متوقعًا ارتفاع أسعارها مرة أخرى.

مواطنون: نريد ثبات السعر

يقول عبد الرازق حسين، مواطن، إن كيلو اللحمة كان سعره 80 جنيهًا قبل بداية شهر رمضان الماضي، مُشيرًا إلى أن الجزارين اجتمعو ا لأجل زيادة السعر، مُضيفًا أن الزيادة طالت أسعار الكوارع ولحمة الرأس، دون أي رقابة من التموين.

ويضيف حسين أن هناك من يأكل اللحمة في الشهر مرة واحدة بعد أن وصل سعر الكيلو 140 جنيهًا، موضحًا أن الجزارين يبيعون الكيلو بسعر 100 جنيه باللحوم البيضاء وقطع الدهون لإجبار المواطن أن يشتري الكيلو بسعر 120 أو 130 جنيهًا.

ويقول أحمد حسين، مواطن، إن بعض الجزارين فى قرية البراهمة عند معرفتهم أن هناك جزارين في قفط يبيعون اللحمة بسعر 100 جنيه للكيلو، أقبلوا على بيعها بسعر 90 جنيهًا ، أملًا في انخفاض أسعارها، موضحًا أن الطريقة المثلى للحد من ارتفاع أسعار اللحوم هو طرح اللحوم المستوردة وتخفيض أسعار الأعلاف.

ويشير حجاج غزالي، مواطن، إلى أن اللحمة أصبحت عرض وطلب، موضحًا أن الجزارين يقسموا العجل إلى 4 أجزاء يأخذ كل جزار ربع يبيع في الأسبوع مما أجبر الجزارين على تخفيض أسعار اللحمة، مُضيفًا أن ارتفاع الأسعار طال كل شئ وأن تراجع أسعار اللحوم سببه قلة الإقبال على شرائها.

فيما يوافق رأفت عياد، مواطن، على بيع اللحوم بالسعر الجديد، مُتمنيًا بقاء السعر على حاله وعدم ارتفاع الأسعار مرةً أخرى حتى لا يقاطع المواطنون اللحوم.

 

الوسوم