طبيب بمستشفى قوص المركزي: نقص العمالة في العناية المركزة ضريبة يدفعها الأطباء والمرضى

طبيب بمستشفى قوص المركزي: نقص العمالة في العناية المركزة ضريبة يدفعها الأطباء والمرضى الدكتور علي محمد جاد الكريم، أخصائي الباطنة والقلب بمستشفى قوص المركزي
كتب -

حوار- هاجر فوزي ولبنى القوصي:

تُعد العناية المركزة في أي مستشفى من أهم الأماكن التي يمكن أن تتوفر فيها الإمكانيات والأجهزة لتوفير عناية خاصة للمرضى ذوي الحالات الحرجة.

الدكتور علي محمد جاد الكريم، أخصائي الباطنة والقلب بمستشفى قوص المركزي، يعمل بوحدة العناية المركزة بمستشفى قوص المركزي ضمن فريق من الأطباء والممرضين بالقسم، وكان لإصدار قوص النهاردة حوارًا معه حول الخدمات التي تقدمها وحدة العناية المركزة بالمستشفى.

هل يتوفر فى قسم الباطنة إمكانيات كافية لمعالجة المرضى؟

لا يوجد إمكانيات،  فهناك نقص في الأجهزة والعمالة قليلة جدًا، فنحن 5 أطباء أخصائيين للعناية المركزة والباطنة والإستقبال، والطبيب الخامس  أخصائي صدر ويساعد الفريق لقلة العدد.

ما نوع الخدمة التي تُقدم لمريض العناية المركزة؟

تُعد الخدمة التي تقدم فى العناية تعتبر بمثابة خدمة إسعافات أولية، فنحن نقدم خدمة بأقل الامكانيات سواء إمكانيات أجهزة أو عمالة، فنحن نبذل مجهود شخصي حتى نقدم للمريض خدمة بتلك الإمكانيات الضعيفة، وبالأمس جاء مريض جلطة لا يستطع التنفس وبين الحياة والموت فظللت طول الليل معه لعلاجه وإسعافه حتى أصبح بحالة أفضل، فنحن نتعامل بضميرنا قبل كل شئ ولكن الإمكانيات لا تساعدنا.

متى تُحول الحالة المرضية إلى مستشفيات الأقصر الدولي أو قنا العام أو الجامعي؟

تُحول الحالات عندما يعاني المريض من مشاكل الجلطات الدماغية، فى حالات  فشل تنفسي فهذه الحالات تحتاج إلى غازات الدم والتي لا توجد إلا في مستشفى الأقصر  الدولي، وهناك بعض حالات غيبوبة السكر الكبتونية فيمكننا معالجتها بشكل مبدئي وإن لم تستجيب يجري تحويلها.

ما أكثر مشكلة تعاني منها وحدة العناية المركزة؟

العمالة، فنحن نعاني وبشدة من عدم وجود عمالة كافية من أخصائيين وعمال،  فالأخصائيين عددهم 4 فقط، وكل العبئ عليهم، وأيضًا العمال فلابد في أي وحدة عناية أن يوجد بها شقين أساسيين، وهما الشق الطبي ويتمثل في توفير الأجهزة والأدوية، والشق الآخر هو شق فندقي لتقديم خدمات النظافة داخل العناية لتكون الأرضيات والأسرّة نظيفة وتقديم وجبات غذائية صحية ومفيدة، وإن وجد شق دون الآخر فسيؤثر غيابه بالسلب على الجانب الأخر، فمشكلة العمالة قد تؤثر على المريض والأخصائي، فلا يُعقل أن يوجد ضغط عمل ولا يوجد عمالة متوفرة كافية.

ثانيا يوجد أكسجين لاين موجود ولكنه لايعمل واعتمادنا على أسطوانات الأكسجين فهو متوفر وتأتى لنا سيارة الأسطوانات من محافظة سوهاج ولكن هناك استثناءات، فإذا زاد عدد المرضى في يوم واحد أو تأخرت سيارة الإسطوانات ستحدث مشكلة، فلابد من تشغيل أكسجين لاين.

كيف تٌقييم توافر الأدوية داخل قسم الباطنة؟

الأدوية متوفرة بنسبة 95%، ونسبة 5%، لم تأتي ولكنها ليست ذات أهمية كبرى وقد تتوافر بعض الأحيان.

كم مريض يدخل العناية المركزة شهريًا؟

لا يوجد يوم لا يدخل فيه مريض للعناية المركزة،  وقد يكون المتوسط الشهري لمرضى العناية المركزة ما بين 70 إلى 80  مريضًا شهريًا.

ماهى أكثر الأمراض انتشارًا في العناية المركزة؟

أكثر المرضى الذين يُقبلون على العناية يعانون من الارتشاحات الرئوية والأزمات القلبية ومشاكل عنيفة في الضغط والسكر.

ما أكثر موسم تتزايد فيه مشاكل مريض العناية المركزة؟

أكثر موسم هو موسم الشتاء فهي فترة صعبة لأن الارتشاحات الرئوية والأزمات القلبية تزيد في الجو البارد، علاوةً على الأمراض الأخرى.

ما هي أكثر الأمراض المنتشرة في فترة الشتاء؟ وكيف يمكننا الوقاية منها؟

أكثر الأمراض انتشارًا في موسم الشتاء هي مشاكل الجهاز التنفسي وأدوار البرد، ولابد من تجنب الغبار والتدخين، ويجب علينا حتى نقي أنفسنا من تلك الأمراض شرب الماء وأكل الخضراوات وتجنب الدهون.

ما هي الأطعمة التي تحتوي على الدهون؟

اللبن كامل الدسم ومشتقاته، وصفار البيض لأنه يحتوي على نسبة كوليسترول عالية، ووجود الزيوت أو السمن داخل المأكولات، وزيت السوداني وزيت الذرة، واللحوم البيضاء، وجلود الدجاج.

ما أكثر شئ يساهم في تطوير المستشفى ووحدة العناية المركزة بها؟

المستشفى بها عديد من المشاكل وبها نقص كبير في عدد العمالة والأجهزة، علاوة على الأقسام المغلقة مثل أقسام الحروق والمسالك البولية وغيرها، بالإضافة إلى مشكلات الصرف الصحي والكهرباء والسباكة، لذا أتمنى إعادة إنشاء المستشفى من جديد.

 

الوسوم