اسميتها مريم.. قصيدة لياسر الشامي

اسميتها مريم.. قصيدة لياسر الشامي
كتب -

ايتها القصيدة العابثة

ويح الحرف إن أخفى الحقيقة

إنى بلا حب إنى بلا ظل وكيف الحب والظل والورد قد هجر الحديقة

فحبيبتي ماتت ما عاد للزهر رحيقًا ما عاد اسم حبيبتي فوق الديوان مسطرًا

ما كنت قيسًا أو نزارا كي أرسمك أعلى القصيدة

ما كنت يوما قادرًا لأكون رجلًا مثلهم وأغني اسمك كالحقيقة

قد كنت أعلو حب ليلى وكبلقيس أيتها الشهيدة والقصيدة لكنني خبأت جبني بكاترينتي

وحبيبتى خوف الحقيقة اسميتها مريم

كي تبقى الحقيقة سرًا وموت حبيبتي عين الحقيقة

ما عدت أحلم أن أقابل طيفها

ما عدت أسمع ضحكها قالت أحبك

ليتها ما قالت قالت فماتت مات الحب ماتت ضحكتي هذي الحقيقة

وداعًا أيتها السر المخبأ وداعًا .. وداعًا .. وداعًا أيتها الحبيبة.

الوسوم