إطلاق أول دليل لتبسيط إجراءات الحصول على الخدمات الحكومية بقنا

إطلاق أول دليل لتبسيط إجراءات الحصول على الخدمات الحكومية بقنا اجتماع محافظ قنا_ تصوير المحافظة

شهدت محافظة قنا، اليوم الأحد، إطلاق أول دليل من نوعه لتبسيط الإجراءات اللازمة للحصول على الخدمات الحكومية الموجهة للأعمال، والتي تقدمها الوحدات المحلية والمتمثلة في الحصول على تراخيص البناء، وذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بمشاركة، عبد الحميد الهجان، محافظ قنا، والدكتور هشام الهلباوي، مدير برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر، وعدد من القيادات التنفيذية والإعلاميين.

وقال عبد الحميد الهجان، إن الدليل يهدف إلى توحيد نظام العمل بجميع المراكز والوحدات المحلية وتبسيط الإجراءات الخاصة بخدمات رخص البناء للتسهيل على المواطن وتحقيق الشفافية، وينقسم إلى قسمين أحدهم خاص بالمواطن، والآخر خاص بالجهة الإدارية، ويتضمن جميع الخطوات والإجراءات والمستندات والرسوم والتوقيتات الخاصة بالخدمة.

وأشار المحافظ، إلى أن الدليل يشمل تبسيط الإجراءات اللازمة لحصول مؤسسات الأعمال والمواطنين على الخدمات المختلفة، ويركز بشكل رئيسي على خدمتي رخص البناء ورخص تشغيل المحلات، حيث يهدف إلى تقليل زمن الحصول على هذه الخدمات بنسبة 25% من الوقت الذي تستغرقه حاليا.

وأكد الدكتور هشام الهلباوي، أن برنامج التنمية المحلية في صعيد مصر يهدف إلى إحداث النقلة النوعية بمحافظتي قنا وسوهاج ليس فقط على مستوى البنية الأساسية والتنمية الاقتصادية، ولكن الأهم على مستوى البناء المؤسسي ونمط تقديم الخدمات للمواطنين ومؤسسات الأعمال، وهو ما لا يمكن تحقيقه بدون إعادة النظر في الإجراءات المنظمة لتقديم هذه الخدمات بما يؤدي لتقليل زمن الحصول عليها والقضاء على الفساد وتعزيز الشفافية والمساءلة والحوكمة.

وأشار مدير برنامج التنمية، إلى أن دليل تبسيط الإجراءات يأتي في صلب التكليفات الرئاسية من جانب وبرنامج عمل الحكومة من جانب آخر، حيث أن هذا الدليل والمبادرات المتعلقة بتبسيط الإجراءات بشكل عام تحقق الشفافية وتحد من ممارسات الفساد من جانب، وتزيد من رضا المواطنين عن الخدمات المقدمة إليهم من جانب آخر، وتؤدي إلى تحسين معيشة المواطنين من جانب ثالث.

يذكر أن برنامج التنمية المحلية في صعيد مصر ممول جزئيا من البنك الدولي بقرض قيمته 500 مليون دولار، ومساهمة من الحكومة المصرية قيمتها 457 مليون دولار، وهو يأتي في سياق برنامج التنمية الاجتماعية والاقتصادية الشاملة لدعم عملية التنمية المحلية المتكاملة بمحافظات الصعيد، الذي أطلقته الحكومة المصرية مؤخرا، لخلق بيئة مواتية لتحسين تقديم الخدمات، وتعزيز التنمية المحلية المستدامة وخلق فرص عمل منتجة، والحد من الفقر في المحافظات المستهدفة التي تم تهميشها لسنوات طويلة، وعلى رأسها محافظات صعيد مصر.

ويسعى البرنامج إلى تحسين بيئة العمل لتنمية القطاع الخاص ودعم الميزة التنافسية لكل محافظة، وتعزيز قدرة الإدارات المحلية على توفير البنية الأساسية، وتقديم الخدمات بجودة عالية في محافظتي قنا وسوهاج من خلال تعبئة وتنمية الموارد المحلية.

الوسوم