أَنَا عَرَبِيٌّ.. قصيدة لمحمود عوض الله

أَنَا عَرَبِيٌّ.. قصيدة لمحمود عوض الله قصيدة أحبك يا مصر للشاعر محمود عوض الله
كتب -

أَنَا عَرَبِيٌ… لِكِنًى
عَشِقْتُ الْجَــــلْدَ وَالْجَــلاَّدَ وَالسَّجَّـــان
سَئِمْتُ النَّفْطَ وَالأَمْـــوَالَ وَالسُّلْطَـــانُ
رُكِبْتُ الْبَحــْرَ وَالشَّــلاَلَ وَالْبُـرْكَـــان
لِكَيْ أُرْحَلْ عَنْ الِدُّنْيـــَا عَنْ الأَوْطَـان
وأشعر أننى أَحْيَا وأشعر أننى إِنْسَـان

 

 

أنا عَرَبِيُّ… لِكِنًى

أَرَى أوطاننــا سُلِبَتْ وَخَانَتْنَا أمَانِيِّنـَا
فَلا جَـادَتْ لَنَا يَوْمًــا بِحُكَّـامٍ لِتَحْمِينَـا
ولاعادت كَمَا كَـانَتْ لِتُدْفِئُنَـا وَتَأْوِينَـا
وَجَاءَ الْغَرْبُ مُحْتَلا يُقَاسِمُنــَا أمَانِيِّنـَا
يَمُدُّ لَنَا يَدًا حُبْلَى بِكَأْسِ السَّمِّ تَـرْوِينَــا

أنا عَرَبِيُّ… لِكِنًى
أُكَــادُ الْيَـــــوْمَ أَنَّ أِلْعَـنْ عُـــرُوبَتَنَــا
وٍاُلبس رايَـــــةَ الْخجْـــــلاَنِ هَامَتُنَــا
وَأَنْ اُكْــتُبْ عَلَــى جُــــدَرَانِ اُمْتُنَــــا
هُنَـــــا وَطَــنٌ سَيَنْهَضُ فِي تَشَتُّتِنــــَا
وَلَنْ يَـــأْسَفْ وَلَنْ يَحِــــزْنَ إذاَ مِتْنــَا

الوسوم