أولياء أمور بمدرسة متولي الشعراوي يشكون من تكدس التلاميذ بالفصول ونقص مدرسيْ الأنشطة

أولياء أمور بمدرسة متولي الشعراوي يشكون من تكدس التلاميذ بالفصول ونقص مدرسيْ الأنشطة مدرسة بمحافظة قنا
كتب -
كتبت-منى أحمد:
يشكو بعض أولياء الأمور بمدرسة متولي الشعراوي بقرية حجازة التابعة لمركز قوص جنوب محافظة قنا، من تكدس التلاميذ بالفصول ونقص مدرسيْ الأنشطة.
شكوى أولياء الأمور
يقول محمد أحمد الجعفري، ولي أمر تلميذ بالمدرسة، إن عدد التلاميذ بالفصل المتواجد به ابنه يبلغ نحو 50 تلميذًا، مُشيرًا إلى أن ذلك يؤثر سلبًا على العملية التعليمية والاستيعاب لدى التلاميذ، مُضيفًا “كيف لمعلم أن يتعامل مع 50 تلميذ ويحاورهم ويستمع لهم”، مُهيبًا بمدير إدارة التربية والتعليم بالتدخل السريع في تخفيف التكدس بالفصول.
ويضيف خالد أيوب، ولي أمر تلميذ، إنه ومع دخول فصل الصيف يعاني الأطفال من شدة الحرارة داخل الفصول، موضحًا أنه يتواجد بالفصل مروحة واحدة فقط، مشددًا على أنه من حق الأطفال في التعليم الميسر، مطالباً المسؤولين بالتدخل لحل الأزمة.
ويقول ميرغني جاد الرب، ولي أمر تلميذ، إنه الكثافة الكبيرة بالفصول وشدة الحرارة تساعد على إنتشار الأمراض المعدية بين التلاميذ، مما يعرض الأطفال للمرض، موضحًا أنه يوجد نقص بمدرسين الأنشطة داخل المدرسة لاسيما مدرس التربية الرياضية مطالب المسؤولين بحل مشكلة الكثافة وتوفير مدرسين أنشطة بالمدرسة لما لهم دور في رفع مستوى التلاميذ وتنمية مهارتهم وقدراتهم.
رد المدرسة
يوضح صلاح الدين أيوب، مدرس بالمدرسة، أن أساس الأزمة هو عدم توفير مدرسين بالقدر الكافي بالمدرسة حتى يتمكن المدرسون من تخفيف كثافة الفصول الثلاثة بالمدرسة التي يوجد بها الكثافة، موضحاً إنه إذا قامت الإدارة بتوفير المدرسين ستقوم المدرسة بزيادة عدد الفصل لتخفيف الكثافة بين التلاميذ لا سيما مع دخول فصل الصيف الذي يمثل عبءً على التلاميذ والمدرسين.
الوسوم