أهالِ بحجازة: ملعب مركز شباب رفاعة تحت الإنشاء منذ عامين ولم ينتهي.. ومسؤول: سنبدء بالمرحلة الثانية

أهالِ بحجازة: ملعب مركز شباب رفاعة تحت الإنشاء منذ عامين ولم ينتهي.. ومسؤول: سنبدء بالمرحلة الثانية ملعب مركز شباب رفاعة
كتب -

يهتم الشباب بمزاولة الرياضة، وتمتلك لديهم أهمية كبري لما تمثله لهم من إخراج الطاقة السلبية والاستمتاع، وتعتبر مراكز الشباب بالقرى هي المنفذ الوحيد لشباب القرية، ليست كالعاب ترفيهية فقط بل لتنمية مهاراتهم. ويشكو شباب بقرية حجازة قبلي التابعة لمركز قوص، بأنه يوجد ملعب خماسي بمركز شباب رفاعة بدء العمل به منذ سنتين ولم يتم الانتهاء منه حتى الآن.

شكوى الشباب

يقول محمد كمال، أحد شباب القرية، إنه تم إنشاء ملعب خماسي منذ سنتين وإلى الآن لم يتم الانتهاء منه من تركيب الإنارة الخاصة به ولا الحوامل الخاصة بها، موضحًا أن كل ما يوجد بالملعب كابلات الكهرباء، متسائلا كيف يتم تجهيز ملعب كهذا ويتم تعطيل العمل به لعدم إستكمال الإنارة به، مطالباً المسؤولين سرعة الانتهاء من أعمال الإنارة به حتى يتمكن الشباب من مزاولة نشاطهم الرياضي به.

ويقول شاذلي إبراهيم، أحد شباب القرية، إنه إذا استمر الملعب دون استخدامه سيحدث به تلفيات، مشددًا على أهمية الملعب للشباب في مزاولة نشاطهم الرياضي وتنمية مهاراتهم.

رد المسؤولين

يوضح محمود رضا، مدير مركز شباب رفاعة، إن المركز أُخطر منذ عامين من مديرية الشباب والرياضة بقنا بإنشاء ملعب خماسي بالمركز، وبالفعل بدأ العمل به ولكن كان العمل يجري على مراحل متفاوتة، مشيراً إلى أن الملعب ينقصه الإنارة والعوارض والأسلاك الشائكة، منوهاً إلى إنه كمسؤول يتمني الانتهاء من العمل به وتسليمه للمركز حتى يتم مزاولة النشاط به.     فيما يشير عز الدين كامل، مدير إدارة الشباب والرياضة بقوص، إلى أن عمل الملعب الخماسي بمركز شباب رفاعة مسند من الوزارة ومديرية الشباب والرياضة بقنا مباشرة لهم، مؤكدًا أن الإدارك ليست مسؤلة عن أعمال إنشاء الملعب.

بينما يفيد عمر علي موسي، وكيل وزارة الشباب والرياضة بقنا، أن أعمال إنشاء الملاعب تجري على مرحلتين، المرحلة الأولى هي عمل الملعب وتركيب النجيل الصناعي الخاص به، والمرحلة الثانية تركيب الإنارة والكشافات والعوارض والأسلاك الشائكة، منوهاً إلى أنه تم أخطار الوزارة بكل الملاعب التي لم يتم استكمالها لعمل الازم لها.

 

الوسوم