أهالِ بحجازة: الوحدة الصحية بلا أطباء.. ومسؤول: الأزمة على مستوى المحافظة

أهالِ بحجازة: الوحدة الصحية بلا أطباء.. ومسؤول: الأزمة على مستوى المحافظة الوحدة الصحية بحجازه
كتب -
كتبت – منى أحمد:
 كفل الدستور المصري، حق المواطنين في العلاج والتمتع بأعلى مستوى من الصحة والعلاج الميسور والمناسب فى الجودة والوقت. فيما يشكو أهالِ قرية حجازة بحري التابعة لمركز قوص، من عدم تواجد أطباء بالوحدة الصحية، أغلب أيام الأسبوع.
شكاوى الأهالي
 يقول إبراهيم علي سيد، تاجر تموين، إنه في الأسبوع الماضي ذهب مع زوجته للوحدة الصحية ولم يجد بها طبيب، ثم ذهب إلى الوحدة الصحية بالحجيرات ولم يجد بها طبيب أيضا، لافتًا إلى أنه ذهب إلى عيادة خاصة بقوص رغم أن ظروفه لا تسمح بالذهاب إلى طبيب خاص، مُشيرًا إلى أن الكثير من أهالي القرية لا تسمح ظروفهم للكشف بالعيادات الخاصة كذلك، وأن من يذهب إلى الوحدة الصحية هم أكثر الناس احتياجا لها.
ويرى عبد الرحمن محمد جاد، إمام مسجد أن الوحدة الصحية بالقرية بمثابة مركز إسعاف للأهالي في أي وقت نحتاجها فيه، وأنه من حق أهالي القرية أن يجدوا باب الوحدة الصحية مفتوح لهم فى أي وقت، مُشيرًا إلى أن أزمة نقص الأطباء بالوحدات الصحية انها بجميع الوحدات الصحية بحجازة، وأن هذه المشكلة ليست مشكلة أو أزمة فردية، بل إنها أزمة عامة وتحتاج إلى حل جذري، مطالباً المسؤلين بوزارة الصحة بتحمل مسؤلياتهم كاملة لحل تلك الأزمة.
ويشدد عبيد موسى، خفير، على أن الوحدة الصحية بمثابة وحدة إنقاذ سريع، للمصابين بلدغة عقرب أو عضة كلب، لأن المصل لا يوجد  إلا بالوحدة الصحية، موضحًا أن عدم وجود طبيب مقيم بالوحدة يعرض هؤلاء المصابين للخطر، مُضيفًا أنه هناك أطفال كثيرون يحتاجون لجلسات تنفس صناعي بالوحدة وقد يتعرضون للموت دونها.
رد المسؤولين
يقول محمد يونس إبراهيم، كاتب بالوحدة الصحية، إن الوحدة الصحية يوجد بها طبيبة حاليًا، وأنها تأتي يوم الإثنين أسبوعيًا من الساعة 9 صباحًا حتى الساعة 1 ظهرًا، لافتًا إلى أنها منتدبة في أكثر من وحدة، وأنه لا يوجد أطباء باقِ أيام الأسبوع إلا أطباء تنظيم الأسرة، مُضيفًا أنه بصفته مواطنًا من أبناء القرية يناشد وزارة الصحة والإدارة الصحية بتوفير طبيب مقيم بالوحدة.
ويشير خالد طايع، نائب مدير الإدارة الصحية بقوص، أن الإدارة الصحية بقوص لديها عجز فى توفير أطباء بشربين، وأن الأزمة ليست على مستوى الإدارة الصحية بقوص فقط، بل هي على مستوى المحافظة.
ويقول طايع إن الوحدات الصحية بقوص وعددها 32 وحدة لا يتوفر بها إلا 7 أطباء فقط، وأن كل طبيب منتدب في أكثر من وحدة، وأن حل الأزمة ليست بأيدينا وإنما بإيد الوزارة.
الوسوم