أهالي “حجازة قبلي” بقوص يشكون من وقف الرصف بطريق هلال

أهالي “حجازة قبلي” بقوص يشكون من وقف الرصف بطريق هلال طريق ترعة هلال ،تصوير منى احمد
كتب -

اشتكى أهال بقرية حجازة قبلي التابعة لمركز قوص، جنوبي محافظة قنا، من وقف الرصف بطريق ترعة هلال، وهو الجانب الأخر من الطريق المؤدي إلى القرية، لمدة تزيد عن الشهر، حيث أن الطريق بطول 5 كيلو متر، وبتكلفة 4 ملايين جنيه، تم رصف كيلو و700 متر فقط.

أهمية رصف الطريق

ترجع أهمية رصف طريق ترعة هلال، إلى كونه الحل الوحيد لتفادي حوادث مقطورات القصب المتكررة سنويا بطريق حجازة، لاسيما مع بدء موسم القصب خلال الشهر المقبل، ورغم الشكاوي المتكررة للمسؤولين ولكن دون فائدة أو جدوى، وذلك بحسب الأهالي.

يقول صلاح أحمد موسى، مدرس، (40عاما)، نحن نعاني منذ سنوات من رداءة الطريق المؤدي إلى القرية من سوء رصفه وكثرة الحفر به، وعدم إتساعه لمرور سيارتين به، والذي أدى إلى الكثير من حوادث السيارات والموتوسكلات ومقاطير القصب، وعند علمنا بحل الأزمة وذلك من خلال رصف الجانب الأخر من ترعة هلال ليصبح حارة ثانية للطريق، وسوف يساعد جزريا في حل الأزمة فرحت القرية وتجدد أملها في الحد من وقوع الحوادث، ولكن أصبنا بخيبة أمل بعد توقف الرصف بالطريق فجأة.

ويقول عنتر عبيد عطيتو، (68عاما)، بالمعاش، أنا صاحب منزل يقع بطريق ترعة هلال، وبعد إتخاذ القرار بالرصف، قمت بإزالة منزلي والرجوع إلى الداخل بحوالي 2 متر ،حتي يتم رصف الطريق وذلك بناءً علي قرار إدارة الطرق لإعاقته عملية الرصف، ولوعي بأهمية الرصف لنا وأهالي القرية وللصالح العام، فقد تم رصف حوالي 2 كيلو من الطريق وبعدها توقف الرصف، لوجود منزل معيق أخر، وحتى الآن لم تتم الإزالة لاستكمال الرصف.

موسم القصب وتكرار الحوادث

يرى أحمد موسي، (70عاما)، رئيس جمعية تنمية المجتمع بحجازة قبلي، أنه مع بدء موسم القصب ومرور المقطورات بالطريق ونظرا لضيقه فتقع الكثير من الحوادث، ومنه انقلاب مقاطير القصب بالطريق وتعطل المرور به لساعات، ولكن عند رصف طريق ترعة هلال سوف يساعد في تخفيف الزحام ومنع وقوع الحوادث، مطالبا المسؤولين بحل الأزمة قبل بدء موسم القصب تجنبا لوقوع الحوادث.

توضح عبير عابدين، (25عاما)، منسقة بمشروع دعم حماية الطفل، أن رصف الطريقة سوف يساهم في حل عدة مشكلات ومن أهمها، عند إجراء صيانة أو إصلاح في البنية التحتية بالطريق المؤدي إلى حجازة مثل إصلاحات كهرباء أو مياه، يتوقف المرور بالطريق ونضطر إلى الذهاب إلى طريق العليقات –حجازة بحري للذهاب إلى مدينة قوص، ولكن برصف الطريق يؤدي يتوافر بديل أخر لأهالي القرية ليصبح حارتين “رايح – جاي”

رد مسؤول

يقول زكريا أحمد، القائم بأعمال مدير إدارة الطرق بقوص، إن إدارة الطرق ليست مسؤولة عن وقف الرصف وأنها على إستعداد لاستكمال الرصف وذلك بعد إزالة العائق وهو منزل معيق للطريق.

وأفاد حسين عبدالفتاح، مدير إدارة الري بقوص، أنه تم تحرير محضر لإزالة المنزل المتعدي على الطريق وتم إرساله لمجلس مدينة قوص ومركز الشرطة لإتخاذ اللازم نحو المنزل المخالف.

الوسوم