أسيرة حبك “نثر”

أسيرة حبك “نثر” سيدة مكبلة ـ أرشيفية
كتب -

كتبت – رشيدة الحمصي

أي قيد قيدتني به أي حب زرعته في أعماق قلبي لك أي عشق اسكنته في وجداني لك أي حنين يرتاب قلبي وأي شوقا يقتلني إليك فقد اتخذت من حبك قيدًا جعلت رباطا في عنقي فأنا مقيدة بك ولك ماذا أقول وماذا أفعل حبك جعلني تائهة في ذكراك وغارقة أسبح في بحار من الهيام فما أنا إلا سوى مجرد عاشقة متيمة أسبح في بحر حبك عندما طرق حبك باب قلبي سمعت همسا.

ورأيت ظلا جئت إلى قلبي وألقيت بألوان المحبة عليه قتلتني سعادة مجيئك من هذا الذي قد جاء وأثار في النفس كل الحب جلعني متيمة به عاشقة له جاء وكأنه قمر مضئ في ليلة عتماء، فكنت أنا ملكة النجوم وعند سطوعه لم يسكن سماء قلبي غيره، أين ذهبت تلك النجوم التي كنت أنا من أحكم مملكتهم قطعت علاقتي بهم.

فاي نور بعد القمر يسطع ضوئه في سمائي فأنا تنازلت عن عرشي لك أنت يا ملكي يا سلطان قلبي وحاكمي يا أيها القمر الذي سطع وغطئ ضوئه علي وغزي مملكتي وجعلني أسيرة لحبه وقيدني بتلك القيود التي هيا أحكم من أقفال الدنيا فحبي له يخرج عن ما تتصوره الأذهان وخارج المعادلة والحسبان ولو أرتابني النسيان أجد نفسي استنشق عبير حبه، فهو الأريج الذي يداعب نسيمه أنفاسي فلك وبك تكون حياتي.

الوسوم