في كل مراحل تعليمنا زمان، لم نستخدم أي آلة لإجراء العمليات الحسابية، لأن الحساب جمعا وطرحا وضربا وقسمة كان (روسي) أي بورقة وقلم أو بدونهما، المهم أن عمليات الحساب كانت تتم في معمل الرأس أي الدماغ في ثواني، لأن الرأس كان متسعا يشيل الكثير ويعمل بكفاءة عالية قبل أن ينوب عنه الأخ calculator في العمليات الرياضية، يليه الأخ google الذي نسف الرصيد المعرفي الداخلي وألغي الذاكرة الآدمية.

الحساب الروسي الذي ازدهر زمان، كان ميزة يتمتع بها المتعلم والأمي أي الفكهاني والخضري والبقال والجزار وبائعة السمن والجبن والسقا وتجار المواشي والفلاحون وجميع المتعاملين في مجالات العمل والتجارة من غير المتعلمين، كانت دماغهم هي الكمبيوتر والآلة الحاسبة التي تحفظ أسعار وأثمان المبيعات والمشتروات وعددها، فتجمع وتطرح وتضرب وتقسم في غمضة عين، غمضة عين فعلا لأنك تغمض عينيك وتحسب في دماغك لتخرج بالنتيجة.

ربات البيوت، كن يتمتعن بميزة الحساب الروسي في إعداد (العجين والخبيز)، أذكر أن أمي رحمة الله عليها، كانت تحفظ مقادير عمل صواني الكيك والبقلاوة والجلاش والكعك المحشي، كل هذه المقادير كانت مكتوبة في دفتر دماغها، وكل مقدار بالكمية التي تكفي عددا من الأفراد من (العجين) الذي كانت تسمي به هذه المنتجات الحلوانية، بخلاف الكعك الطري والمقرقش أو الفايش والكعك المحشو بالبلح، إضافة إلى البسكويت والغريبة والبتي فور والمبثوث أو الكعك المسكر، وغيرها من المخبوزات، مقاديرها كلها في الدماغ العمران.

عن التجربة الشخصية في الحساب الروسي، كم أملاني جزار أو فكهاني أمي، قائمة طويلة من رأسه لأسجلها له في دفتر البيع وبأسماء الزبائن الذين (يجرون) منه أي يشترون دينا ويدفعون بالشهر (شهرية).

–الحساب الروسي ، كان يعبر عن نشاط عقلي وتوقد  ذهني وتميز بملكة الحفظ  لدي معظم الناس، وله الطرق المختلفة لإجرائه والتي أبدعتها الذاكرة الجمعية لتلائم درجات الحفظ،، مثلا لو أراد واحد أن يجمع علي أبسط مثال: 37+23، واحد يحسبها فورا .60 وواحد يحسبها علي وحدة الخمسات:35+20 تساوي 55، ثم يجمع2+3 تساوي خمسة فيكون المجموع 60، هذا علي المثال البسيط فهو  يحسب مبالغ وأرقام كبيرة ويحفظها ويجمع ويطرح  ويضرب ولا ينسى، فالذاكرة تمرنت فتعودت واتسعت لهذه العمليات الحسابية، ولا ننسي حسابات الفلاح لدورات المحاصيل ومرات الري ولا حتي الفوازير الحسابية التي كنا نستمتع بحلها …روسي.

– في المدارس.. اكتسبنا مهارات الحساب الروسي من حفظ جداول الضرب وإجراء عمليات الجمع والضرب والطرح، والقسمة (المطولة) التي تتطلب مهارة وذكاء وسرعة ولا مفر من الحصول على النتيجة بالـ (روسي) فلا آلة حاسبة تضرب عليها الأرقام لتظهر النتيجة فورا ولا كمبيوتر تسأله فيرد عليك في الحال.

– مرة أخرى: هل أنت روسي أم جوجل؟