وزير التعليم: إلغاء “الميد تيرم” والأنشطة اللاصفية للمرحلتين الابتدائية والإعدادية

وزير التعليم: إلغاء “الميد تيرم” والأنشطة اللاصفية للمرحلتين الابتدائية والإعدادية الهلالي الشربيني وزير التعليم

قال الدكتور الهلالي الشربيني، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، اليوم الأحد، إن في كل أنظمة التعليم العالمية يتم تخصيص 70% للمعارف، و30% للأنشطة، مشيرًا إلى أن تقليل الكثافات في الفصول يساعد على تطبيق الأنشطة.

جاء ذلك خلال اجتماع المجلس الأعلى للتعليم قبل الجامعي، برئاسة وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، وبحضور الدكتور جابر نصار رئيس جامعة القاهرة، والدكتور عبدالوهاب محمد عزت رئيس جامعة عين شمس، والدكتور رضا حجازي رئيس قطاع التعليم العام، والدكتورة أمل سويدان عميد كلية الدراسات العليا للتربية بجامعة القاهرة،  وممثل عن الأزهر الشريف، وممثلين عن وزارات الثقافة، والقوى العاملة، والمالية، والتعليم العالي والبحث العلمي، والتخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، والتجارة والصناعة، والزراعة واستصلاح الأراضي.

وأوضح بيان صادر عن الوزارة، اليوم الاثنين، أنه تم خلال الاجتماع مناقشة مشروع قرار التقويم التربوي الشامل المطبق على المرحلتين الابتدائية والإعدادية، حيث تم الاتفاق على إلغاء بعض المواد في القرار (313) لسنة 2011، وإضافة بعض المواد، وإعادة صياغة بعض المواد الأخرى بما يتوافق مع سير العملية التعليمية وانضباطها.

كما تم الاتفاق على إلغاء امتحان منتصف الفصل الدراسي، والالتزام باختبارات شهرية تحريرية (ثلاث مرات في كل فصل دراسي).

ووافق المجلس على جعل درجة اختبار نهاية الفصل الدراسي لسنوات النقل للحلقة الإعدادية (60) درجة بدلاً من (50) درجة.

وفى سياق متصل، سيتضمن القرار إضافة التربية الرياضية والمجالات العملية (صناعي ـ زراعي ـ اقتصاد) في المرحلة الإعدادية، ضمن الأنشطة الأساسية في الجدول المدرسي لجعلها جاذبة للطلاب، هذا بالإضافة إلى إضافة الكمبيوتر، وتكنولوجيا المعلومات ضمن الأنشطة الأساسية في الصفوف الرابع والخامس والسادس الابتدائي.

كما يهتم القرار بجعل الأنشطة اللاصفية أنشطة نجاح ورسوب وليس لها دور ثان، ولا تضاف للمجموع الكلى للدرجات، ويحظر عقد امتحانات تحريرية لها، ويتم إلزام مديري المدارس ومعلمي الأنشطة اللاصفية بضرورة الالتزام الكامل بآداء الفترات المخصصة لهذه الأنشطة.

وافق المجلس على الالتزام بتفعيل البرامج العلاجية في جميع المواد الدراسية، وعدم قصرها على اللغة العربية والانجليزية فقط، وذلك بداية من الصف الثاني الابتدائي حتى الصف الثاني الإعدادي.

كما وافق المجلس على أن تعقد امتحانات دور ثان لتلاميذ الصف الثاني الابتدائي الذين يرسبون في امتحانات الدور الأول (فصل دراسي أول وثان).

الوسوم