ندوة بمدرسة الفصل الواحد بالمقارين عن التعليم المجتمعي

عقدت إدارة قوص التعليمية، اليوم الأربعاء، ندوة بمدرسة الفصل الواحد بالمقارين، بحضور علي حسين عبد المجيد، مسؤول التعليم المجتمعي بقوص، وعدد من مشايخ القرية، ومديري المدارس الابتدائية، وعدد من المواطنين، لتوعيتهم بمدى أهمية مدارس الفصل الواحد في القري والنجوع المحرومة.

وقال علي حسين عبد المجيد، مسؤول التعليم المجتمعي بالإدارة التعليمية بقوص، إنه منذ 25 عامًا أنشأت سوزان مبارك، زوجة الرئيس الأسبق حسني مبارك، العديد من مدارس الفصل الواحد بالقرى المحرومة بقنا وقوص، نتيجة تسرب نسبة كبيرة من الفتيات من المدارس، مضيفًا أن تلك المدارس حلت جزءًا من مشكلة التسرب وساعدت على تعليم الفتيات في القرى، وأضاف أنها تخفف الضغط على المدارس الابتدائية نتيجة الكثافة الطلابية داخل الفصول، حيث يتعدى الفصل 50 طالبا، بينما لا تتعدى مدارس الفصل الواحد 25 تلميذا.

مشيرًا إلي أن الإدارة التعليمية عقدت العديد من التدريبات للمعلمات على القرائية والحسابية، وتقوم حاليا بتطوير تلك المدارس لتندرج ضمن الاعتماد والجودة، وأنه اختار ثلاث مدارس هي المقارين، وأبو القاسم بحجازة، ومدرسة العقب بقرية العقب، لإدراجها في برنامج الاعتماد والجودة بالمدارس، منحة من الدولة والتعليم فيها بالمجان، ويمنح التلميذ ميزات إضافية، إذ يخصص لكل تلميذ جوال من الأرز، إذا التزم في الفصول، وأن الإدارة تحافظ على هذه المدارس لحماية الأطفال من التسرب.

وقالت فاطمة عبد المنعم، تدرس بالفرقة الثالثة بكلية التربية قسم الرياضيات، إنها تخرجت من مدرسة الفصل الواحد بالمقارين، وعرضت نجاح تجربتها في تلك المدرسة وأكدت على أن المدرسة كل عام تخرج العديد من المتفوقات، وأكدت على أهمية التعليم داخل مدرسة الفصل الواحد.

وتحدثت عن تأثير المعلمات في حياتها واهتمامهن بالعملية التعليمية وهن السبب في التحاقها بالجامعة والاستمرار في تفوقها الدراسي.

وبدأ عاشور محمد، شيخ بإدارة أوقاف قوص، بالآية القرآنية الكريمة “إنما يخشى الله من عباده العلماء”، وذكر العديد من الآيات التي تحث على طلب العلم، وحث المواطنين على المحافظة على مدرسة الفصل الواحد من الإغلاق، فلابد من إرسال أبنائهم إليها، وأكد أن العديد من النساء في العالم الإسلامي كن يسرعن إلى طلب العلم.

وتحدث موسى يعقوب محمود، شيخ بإدارة أوقاف قوص، عن أهمية العلم في الأديان وفي الإسلام، وطالب المواطنين بالاهتمام بالمدرسة وبتطوير التعليم داخلها، وأن التعليم مفضل على مجالس الذكر.

وفي نهاية الندوة كرمت حنان عبد الفتاح، مديرة مدرسة الفصل الواحد، العديد من الطالبات المتخرجات منها، وعدد من التلميذات المتفوقات.

الوسوم