مواطنون بقوص يقيمون مبادرة “حلوة يا بلدي”

مواطنون بقوص يقيمون مبادرة “حلوة يا بلدي” حلوة يابلدى قوص
تباينت آراء المواطنين بمركز قوص حول مبادرة “حلوة يا بلدي”، فمنهم من يرى أنها إيجابية من حيث دعمها للشباب ودفعهم للعمل الجماعي، والمشاركة المجتمعية، ومنهم من يرى أن هناك خطأ في اختيار أماكن المبادرة.
وقالت عبير أبو القاسم، مدرسة في مدرسة الصنايع بنات بقوص، إن إختيار شوارع مبادرة “حلوة يابلدي” في المدينة عمل غير مجز، إذ إن شارع الجمهورية وشارع النصر هما أصل أعمال الكوبري العلوي بقوص، فإذا تم اختيار شوارع داخل المدينة كان أفضل لأنها تحتاج للتنظيف أكثر من هذه.
وأشارت أبو القاسم غلى أن توقيت المبادرة بالنسبة لقوص خاطئ فكان من المفترض أن تكون هذه المبادرة عندما تكون الشوارع في حالة جيدة، ولا يوجد بها تكسير وحفر حتى يسهل تنظيفها ثم يتم البدء في تجميلها، ولكن ما حدث عكس ذلك، وشوارع قوص معظمها غير مرصوفة فلو كانت هذه المبادرة رصف لكانت أفضل.
وقال محمود فتحي، عضو جمعية “معا” لتطوير قوص وقراها، إن مبادرة “حلوة يابلدي” هي مبادرة ممتازة، وكانت تحتاجها مدينة قوص لبث روح حب الوطن في نفوس الشباب، مشيرا إلى أن المبادرة أتت بثمارها حيث قرر مجموعة من شباب قرية الحمر والجعافرة تنفيذ مبادرة لنظافة وتشجير القرية بالجهود الذاتية، أما عن أخطاء مبادرة “حلوة يابلدي” هي فقط في اختيار مناطق المبادرة، فهناك العديد من الشوارع والقرى الأكثر أهمية من شارعي النصر والجمهورية وقرية العقب بمجلس قروي خزام.
وأوضح علي الهميمي، رئيس مجلس مركز ومدينة قوص، إن المبادرة مبادرة قومية على مستوى الجمهورية يشارك المجلس فيها بنسبة ٧٠ ٪ من دهانات ومعدات وعربات وعمال، وتسهم مديرية الشباب والرياضة بـ٣٠ ٪ من الشباب بواقع ٣٠ شابا للعمل في المدينة و٢٠ شابا للعمل في القرية،
وأشار الهميمي إلى أنه تم الاختيار بناء على أهمية المكان، فعلى سبيل المثال قرية العقب تم اختيارها لوجود مشروع إسكان اجتماعي ١٧ عمارة تم بنائها في هذه القرية، واختيار شارعي الجمهورية وشارع طريق النصر لأعمال الكوبري بها، وهناك ميزانية للشباب بدل انتقال خلال أسبوع المبادرة، هذا إلى جانب أن التكلفة تقدر بحوالي ٥٠ ألف جنيه، وعند الانتهاء من هذه المباردة سيتم وضع خطة عمل لمبادرة جديدة واختيار مناطق أخرى لتنظيفها.
وقال حسين عربي حسن عثمان، سكرتير مجلس مدينة قوص، إن مبادرة “حلوة يابلدي” تحت رعاية المحافظ ووكيل وزارة الشباب والرياضة ومجلس مدينة قوص، وتم اختيار مركز قروي خزام قرية العقب وشارعي الجمهورية وطريق النصر بمدينة قوص، بمشاركة الشباب والرياضة، و٥٠ شابا من مركز شباب الحلة، والشعراني، والحراجية، للعمل في المدينة، ومركز شباب نجع أبو الجود والعيايشا للعمل في قريبة العقب، ومجلس المدينة يشارك بالأدوات والمعدات والدهانات، وأضاف أن الحملة عبارة عن نظافة وتشجير ودهان أعمدة الإنارة في الشوارع، وأن عدد الأشجار للمدينة ٢٠٠ شجرة وللقرية ١٠٠ شجرة من أشجار الفيكس.
الوسوم