مستشفى قوص المركزى “محولجى” تحويلات لمستشفى قنا العام

مستشفى قوص المركزى “محولجى” تحويلات لمستشفى قنا العام مستشفى قوص المركزى
كتب -

كتبت – هاجر فوزى :

يعد مستشفى، قوص المركزى، واحدة من المستشفيات الحكومية، التى يلجأ اليها المئات من المواطنين للعلاج، وخاصة فى مالات الطوارئ، فالمستشفى تخدم جميع قرى المركز، ولكن سؤ الخدمة الصحية بالمستشفى، أثارت إستياء عدد كبير من المتابعين والمراقبين للمستشفى، مطالبين بضرورة الاهتمام بصحة المرضى، وتكثيف الرعاية الطبية، لتقديم خدمة مميزة لاهالى المركز.

كما إشتكى الاهالى، من قسم الاستقبال، الذى يتلخص دوره بانه ” محولجى”، يقوم بتحويل الحالات لمستشفى قنا العام.

“قوص النهاردة”، داخل أروقة المستشفى المركزى، للوقوف على حجم معاناة المرضى، وللوقوف على حقيقة الشكاوى التى لا تنقطع.

تقول شيماء أحمد، مرافقة لمريضة، أن المستشفى بها ممرضات، معاملتهن سيئة، بالإضافة إلى عدم فهمهن لواجبهن الإنساني، فى خدمة المرضى، مؤكدة قيام أحدالممرضين، بالاستعانة بصديقه لإعطاء الحقنة لطفلى، وكانت خاطئة، وتم تحويلى إلى مستشفى قنا العام، فاطقم التمريض، تقوم بالتجارب فينا هم واصدقائهم .

وأضافت ،أن الأطباء، أيضاً معاملتهم سيئة للمرضى، فهم يهتمون بالحالات التى يتابعونها فى العيادات الخاصة.

وتروى، منى عبد الحميد، أن المستشفى يوجد بها إهمال، فأحد الأطباء ترك السلك داخلى، لمدة شهر ، وكانت حالتى الصحية متدهورة جدا، وقمت بفك السلك من طبيب آخر، ولكن بعد أن تدهورت حالتى، فالمستشفى جعلتنى أتابع مع أطباء الخارج، قائلة : ” طالما لا توجد رقابة، فأرواح البشر، لا تهم الأطباء، والتى يعبثون بها، فى مقابل الاهتمام بعياداتهم الخاصة”

وذكرت مريم عبد الرحيم، أنها توجهت للمستشفى للعلاج، وطلب منى الطبيب فى الاستقبال، أن اتوجه للعيادات الخاصة، لتوافر الإمكانيات فيها، او التوجه لمستشفى قنا العام، فالمستشفى لا بوجد بها إمكانيات فلا بوجد بها أشعة رنين، ونقص فى الحضانات،عدم وجود أسرة كافية بقسم الأطفال، وغياب الأطباء الاخصائيون، عن المستشفى فى كثير من الأوقات.

وعلى الجانب الآخر يقول الدكتور محمد تهامى (طبيب أسنان) أن عدد الأطباء فى المستشفى غير كافى ، مؤكداً أن المشكلة على مستوى المحافظة ، لافتاً الى ان عدد الأطباء بها غير كافى ، موضحاً أن الإمكانيات الضرورية فقط هى الموجودة ولكن هناك نقص فى الإمكانيات مثل، حشو العصب، موضحاً انه يوجد عجز فى الإمكانيات والتى نحصل عليها من المخزن العام للإدراة ، ولكن الاساسى موجود فى العيادة بالمستشفى .

ويقول الدكتور حسين الشعار (طبيب أنف وأذن وحنجرة ) أن مبانى المستشفى متهالكة، ومبنى الكلى لا يستطيع إستيعاب حالات غسيل كلى فى المستشفى ، موضحاً أن هناك مبنى لم يتم تسليمه حتى الآن منذ عدة سنوات ، بالإضافة إلى أن طرق المستشفى غير مرصوفة وعدم وجود خزانات بالمستشفى ونعانى أيضا من مشكلة الصرف .

وتابع توجد مشكلة أخرى وهى نقص فى الأدوية والمستلزمات الطبية وأن الإستراحة غير مؤهلة فنحن فى إنتظار مبانى جديدة للمستشفى .

ويضيف الدكتور جمال محمد السيد (طبيب نسا وتوليد ) أن كل الأقسام ليست مكتملة وأن العناية ليست مؤهلة لإستقبال حالات حرجة بالإضافة إلى نقص فى عدد الأطباء ، وأن الأقسام الجراحية غير مجهزة لإستقبال حالات جراحية تستدعى تدخلات جراحية، مؤكداً وجود نقص فى الأجهزة الطبية والتشخيصية، لاتوجد حضانات او تنفس صناعى بالإضافة إلى ان عدد الحضانات أقل بكثير من الحالات التى نستقبلها.

واضاف ، عدم وجود مرونة فى تحويل الحالات الحرجة من مدير الطوارئ بالمديرية أو مدير الإسعاف مما يجعل الحالة تنتظر بالساعة، موضحاً أن الإستقبال غير تخصصى بالمستشفى فيمكن أن طبيب أطفال يتابع حالة نساء أو باطنة أو جراحة فلابد من تقسيم التخصصات فى الإستقبال.

ومن جانبه الدكتور ابو الحسن عبد القادر نائب مدير المستشفى أن هناك مبنى خارج المستشفى قائم منذ عام 2010 لم يتم تسليمه حتى الان، لوجود نزاعات قضائية ، مطالباً بتحديد موقف هذا المبنى .

وأكد الدكتور أحمد النحاس مدير مستشفى قوص المركزى أنه يوجد عجز فى الأطباء فى بعض الأقسام بالمستشفى، والمتمثل فى أقسام ( التحاليل – المسالك البولية – الأشعة – الجراحة العامة – والباطنة – والجراحات الدموية والتجميل – الطوارئ – العناية القلبية).

أضاف النحاس أن بعض الأجهزة غير متوفرة فى المستشفى كالأشعة المقطعية ، التلفزيونية ، والمناظير الجراحية ، وشبكة غازات ، لافتاً الى ان قسم الحروق، لا يعمل لعدم وجود جراحة تجميل وحروق .

وتابع ” النحاس” ، أنه سيتم قريبا إتخاذ الخطوات الإنشائية لمبنى داخل المستشفى للأقسام الحرجة مؤكداً انه تم إعتماد المبلغ اللازم للتطوير بفضل مجهودات اللواء عبد الحميد الهجان، محافظ قنا ، والدكتور أيمن خضارى، وكيل وزارة الصحة وإدارة المستشفى والقيادات التنفيذية والشعبية بالمركز مؤكداً ان المبنى سيكون مجهز بكل الإمكانيات.

 

الوسوم