مسؤول إنشاءات كوبري قوص: انتهينا من أصعب مرحلة واستمرار العمل بالمزلقان خطر

انتهت الشركة المنفذة لطوبري قوص العلوي من صبع القواعد الخرسانية بالتفريعات الثلاث: الجمهورية وطريق النص وعبدالمنعم رياض، بحسب هاني كمال، مسؤول إنشاءات كوبري قوص العلوي.

كمال في تصريح خاص لـ”ولاد البلد” اليوم الأربعاء وصف مرحلة صب القواعد الخرسانية بالشوط الأصعب، بالنسبة لخطة إنشاء الكوبري، التى بدأت قبل عامين وتوقفت لتحويل بعض المرافق الخدمية .

وتابع أنه بداية من الشهر المقبل من المقرر شد الجسم المعدني للكوبري، الذي يستلزم مساحة أكبر للعمل والانتشار بمنطقة العمل، الواقع بقلب مدينة قوص في تقاطعها مع المزلقان الوحيد، الذي يفصل شرق المدينة عن غربها.

وأضاف كمال أن الشركة عملت خلال العامين الماضيين في ظل ظروف صعبة، لضيق منطقة العمل في قلب المدينة، واستمرار العمل بمزلقان السكة الحديد الحالي، الذي يعد المنفذ الوحيد الذي يربط شرق المدينة بغربها.

كما حذر من وقوع كارثة إذا استمر العمل بهذا المزلقان خلال الفترة المقبلة، معللًا ذلك بان الشرطة ستزيد من معدات العمل وأوناش الرفع، ما يسبب تكدسًا مروريًا، بالإضافة إلى الاختناق الواقع بالمنطقة الآن واختصار السير في اتجاة واحد.
بينما قال عبدالموجود أبوالعلا، نائب رئيس مدينة قوص في صريح خاص لـ”ولاد البلد” إن اجتماعا عقد أول أمس مع لجنة من الهيئة القومية للسكة الحديد، بمكتب رئيس المركز حضره مسؤولون من الهيئة بالقاهرة، ورئيس منطقة السكة الحديد بقنا، ورئيس محطة قوص، لبحث آليه استحداث مزلقان بديل بمدينة قوص، بسبب التكدس المروري، الذي تشهده منطقة العمل بكوبري قوص العلوي، نظرا للمطالبات الكثيرة من الأهالي وبعض المصالح الحكومية، بسبب حالة الاختناق المروري الذي تشهدة منطقة المزلقان الحالي.

وأشار  أبوالعلا  إلى أن الاجتماع انتهى بعد المعاينة إلى اختيار منطقة البالكم (700/800)، الواقعة بين محطة الكراتية ومحطة قوص، لإنشاء مزلقان جديد، بدلا من الحالي، في قلب المدينة، شريطة أن يغلق المزلقان الحالي في حال موافقة هيئة السكة الحديد.

على أن تتكلف الجهة الطالبة لإنشاء المزلقان الجديد جميع النفقات، تمهيدا للطرق المؤدية من وإلى المزلقان، كما أشار تقرير اللجنة المقيمة إلى أن المزلقان الجديد المقام، سيكون بصفة مؤقته ينتهي بانتهاء أعمال إنشاءات الكوبري .

 

الوسوم