مدرسة “الشهداء الثانوية” بقوص تختتم عامها بتكريم المعلمين المتميزين

نظمت مدرسة الشهداء الثانوية بنات بقوص، صباح اليوم الثلاثاء، حفلا لختام الأنشطة التربوية بالمدرسة، استعدادا لامتحانات آخر العام، المقرر الأسبوع الأول من مايو القادم.

وقالت سميرة عبدالمجيد، مديرة المدرسة، إن اليوم هو يوم الوفاء لمن أعطو ولم يبخلوا على الطلاب بشيء.

وأعرب أسامة أمين، كبير معلمي اللغة العربية بالمدرسة، وأحد المكرمين، عن سعادته بالتكريم، مؤكدا أن شهادة التقدير التي حصل عليها اليوم بمثابة كنز عوضه عن تعب عام مضى وسط طلابه ومعشوقته الأولى اللغة الغربية، وأن حب العمل هو نبراس الإبداع.

وأشار عبدالراضي الحكيم، وكيل المدرسة، إلى أن المكرمين هذا العام 10 معلمين، وهم حسن عبد الحميد، وصبري فريد، وعادل سيد، ومحمد يوسف الخريصي، وعبد الناصر حمادة، وأسامة محمد أمين، وعمر حمادة، وحمدي خليل، وعبد القادر تميرك، وتم منحهم شهادات تقدير لتفانيهم في العمل.

كما تم تكريم جمال أنور أحمد، خبير اللغه العربية بالمدرسة، لترقيته موجها للغة العربية للمرحلة الإعدادية بإدارة قوص التعليمية، و الطالبة منة الله شهاب الدين محمد، بفصل 5/1 لجهودها وتقديمها للبرنامج الإذاعي اليومي “سؤال على الهوا”الذي كان يقدم بالإذاعة المدرسية خلال العام الحالي بطابور الصباح.

الوسوم