قرى “المفرجية والعيايشة” بقوص بدون مياه.. ومسؤول: انكسار المواسير السبب

قرى “المفرجية والعيايشة” بقوص بدون مياه.. ومسؤول: انكسار المواسير السبب مرشح مياه - أرشيفية

أثار تكرار انقطاع المياه بقريتي المفرجية والعيايشا بقوص، والتابعين لمرشح مياه واحد،ل غضب الأهالي، معبرين عن معاناتهم من عدم إيجاد مياه للشرب والاستخدامات اليومية، مما يضطرهم للجوء للمياه الجوفية عن طريق الطلمبات، وخاصة أن كثير من أهالي القرى لا يمتلكون خزانات للمياه فوق الأسطح.

معاناة يومية

يقول أحمد عطالله، عامل، إن المياه تنقطع كثيرًا عنا، فنحن لا يوجد لدينا مواتير ولا خزان لتخزين المياه، فيصبح الحل هو انتظار قدوم المياه وتعبئة مياه الشرب، وتخزين مياه للطهي والاستخدام الشخصي، والطلمبات أصبحت الحل البديل.

ويوضح إبراهيم لطيف، طالب جامعي، أن المفرجية والعيايشا يستمدون مياههم من مرشح العيايشا الذي تبلغ قوته 10 الآف لتر في الثانية، والذي يُعد من أكبر مرشحات المياه في قوص، وبسبب تهالك المواسير التي لم تغير منذ إنشاء المرشح عام 2004، يعمل المرشح بربع طاقته، ورغم ذلك يغذي العيايشا والمفرجية وجزء من قرية العقب وحجازة.

ويتابع أنه بسبب غياب شبكة المياه فإن المواسير يحدث بها كسر في فترة لا تتعدى الأسبوع، وآخرها ذلك الكسر الذي حدث بمدخل العيايشا بالخط الرئيسي وأدى إلى قطع المياه 3 أيام على التوالي، وأيضًا العطل الذي حدث في كهرباء المرشح والذي تسسب في قطع النور عن المرشح مما يؤدي إلى قطع المياه بالمرشح.

المجلس القروي

ويقول بركة عوض، سكرتير مجلس قروي خزام، إنه قبل إنشاء شركة المياه والصرف الصحي، كان لمجلس قروي خزام إشراف كامل على جميع الخدمات الحكومية بالمجلس، وفي سنة 2008 تم إنفصال مرشح العيايشا وخزام ليتبع شركة المياه والصرف الصحي، مع أخذ المعدات الخاصة بالمرشحات من المجلس والعمالة.

ويتابع في 2011 تم نقل الموظفين للشركة، مع إنشاء المرشح الجديد، وتم تركيب خط أبوالجود بطول 2 كيلو وخط المفرجية بطول نصف كيلو، وباقي الشبكة ظلت كما هي من المرشح القديم ولم يتم تغييرها مما يؤدي إلى تشغيل المرشح بربع طاقته، بسبب تهالك المواسير وخوفًا من حدوث كسر بسبب اندفاع المياه فقط.

ويذكر عوض أنه تمت مخاطبة شركة المياه من قبل المجلس القروي بأن يتم زرع أعمدة إنارة على تكلفة المجلس، ولكن شركة المياه رفضت وصرحت أنه إذا تم تركيب الأعمدة سيتم تحويل الموظف المسؤول من المجلس عن تركيب الأعمدة للنيابة بتهمة استغلال وظيفته بالإشراف، وأضافت أنه إذا أراد المجلس زرع الأعمدة فعليه مخاطبة شركة الكهرباء وشراء أعمدة جديدة مطابقة للمواصفات والمقاسات، ولكن المجلس رفض.

وحاولت “ولاد البلد” التواصل مع مسؤول بشركة مياه الشرب والصرف الصحي لكنه رفض الحديث والإدلاء بأي تصريحات.

الوسوم