“قروي خزام” يكشف معوقات تطوير مزلقان قريتي المفرجية والعيايشا

“قروي خزام” يكشف معوقات تطوير مزلقان قريتي المفرجية والعيايشا مزلقان المفرجية - من أرشيف ولاد البلد

كشف مجلس قروي خزام عن آخر مناقشات بشأن تطوير مزلقان قريتي المفرجية والعيايشا، وبشأن ما رأته هيئة السكة الحديد من معوقات وميسرات مزلقان المفرجية والعيايشا، حسب بركة عوض، سكرتير مجلس قروي خزام.

وأوضح بركة أن السكة الحديد رأت أن مزلقان المفرجية توجد به 3 معوقات؛ الأولى أن كوبري القرية مواجه للمزلقان وإذا تم التطوير لابد من توسيع الكوبري الذي يبلغ عرضة 2.5 متر ولا يمر من خلاله سوى سيارة واحدة، وتصل تكلفته حوالي 300 ألف جنيه، وذلك بعد تعاون الري مع السكة الحديد.

أما العقبة الثانية هي شدة الإنحدار الذي يلي المزلقان ويصل إلي ثلاثة أمتار، والثالثة هي سكة قطار مصنع السكر التي تقع بنهاية الإنحدار والذي من الصعب وجود حلول بديلة لها، أما الإيجابيات هي أن المزلقان والإنحدار يقابله شارع مدخل القرية الذي يسمح للتطوير وتعديل الإنحدار تسبيًا.

وتوجد مشكلة واحدة بمزلقان العيايشا وهي أن المزلقان يوجد علي إرتفاع كبير من منسوب القرية ولإنحدار موازي للسكة الحديد، إذ أنه لا يوجد على جانب المزلقان سور والذي تسبب في سقوط الكثير من الموتسيكلات وهو يعد السبب الأول لمناقشة تطوير مزلقان العيايشا.

ويرى أن العيايشا تمتلك كوبري متسع ومساحة أرض كبير فارفة بين المزلقان والكوبري وعقب نهاية الإنحدار من الماحية الأخرى للمزلقان يسمحان لتعديل المزلقان وتطويره وتسمح بنقل المزلقان لمكان آخر.

الوسوم