فيديو| الأولى على إدارة قوص: لم أتوقع مجموعي والفضل يرجع لأهلي

فيديو| الأولى على إدارة قوص: لم أتوقع مجموعي والفضل يرجع لأهلي فاطمة وهيب الأولي علي إدارة قوص التعليمية

حالة من البهجة والسعادة شهدتها قرية جراجوس بقوص، بعد حصول الطالبة فاطمة وهيب محمود حرب، الطالبة بمدرسة جراجوس الثانوية، على المركز الأول على مستوى إدارة قوص التعليمية ومدرستها بمجموع 407.5 ونسبة 99.39%.

وتصف فاطمة حالتها في يوم ظهور النتيجة، أنها ظلت طوال اليوم على سريرها غير قادرة على الحركة خوفًا من النتيجة، مع حالة من الشد العصبي يشهدها المنزل جعلها خائفة من تحقيق حلم والديها، كما أن النتيجة لم يكن لها وقت محدد لظهورها وبعد قليل انهالت عليها “الزغاريد” من خارج المنزل من الأهالي والأقارب مهنئين “مبروك يا دكتورة فاطمة”، وشهد المنزل حالة من الفرحة التي أزاحت تعب وهم شهور الثانوية العامة.

وتضيف أنها لم تكن تتوقع نتيجتها ولكنها كانت تعرف أنها ستحصل على درجة كبيرة ولكن المجموع فاق توقعاتها، مُضيفة أنها من أول دخولها شعبة علمي علوم تمنيت الطب حتى يفتخر أهلها وأعوضهم عن القلق والضغط الذي عانوه.

وتقول فاطمة إن الثانوية العامة سنة مثلها كمثل سنوات التعليم ولكنها تحتاج إلى صبر وجهد، مُضيفة أن المذاكرة بالنسبة لها لم تكن بعدد ساعات ولكنها كانت تعني لها إنهاء ما عليها أول بأول سواء استغرق منها القليل أو الكثير.

وأشارت فاطمة إلى أن الدور الأكبر كان من نصيب أختها التي ساعدتها بكل ما تملك فهي طالبة بكلية التربية وتمتلك خلفية الثانوية العامة وكانت تريد أن أحقق ما لم تستطع هي تحقيقه، فكانت تبحث عن الأسئلة والمراجعات المهمة وتتوقع أسئلة الإمتحان.

وتقول أميرة وهبة، إن الفضل يرجع إلى مجهود أختها وتعب الأهل الذي لم يبخل عليها بأي مساعدة وحرمان المنزل من كل أنواع المرح لتوفير الجو الملائم لها، لافتة إلى أنها أكثر ما يعرف ما تعاني منه فاطمة لأنها مرت بهذه الظروف ولكنها لم تستطع تحقيق مجموع وكانت تأمل في أن تقوم فاطمة بتحقيق ما لم تحققه وتجعل أهلها فخورين بها.

وتضيف أم فاطمة، ربة منزل، أنها تمتلك ثمانية من البنات وكانت تتمنى أن تنجب ابن ليكون فخرًا لوالده ولكن الله لم يريد، ولكن بعد أن حصلت فاطمة علي المركز الأول وتحقيقها لهذا المجموع جعلتنا فخورين بها وشكرنا الله تعويضنا عن الأبن بفاطمة

ويعبر والدها وهيب محمود حرب، عن فرحته، بأن يشكر الله لأنه استطاع تربية 8 من البنات وأحدهم حقق من كان يريد أن يحققه له ابن، مضيفًا أن الله عوضني عن عدم تكملة حلم أميرة بحصول فاطمة علي مجموع كلية الطب.

وتختتم فاطمة حديثهًا بشكر مدرسة جراجوس الثانوية المشتركة وجميع معلميها الذين قدموا المساعدة بكافة الطرق سواء في المدرسة أو على المستوى الشخصي ومتابعتها عقب كل امتحان، مضيفة أن اشتراكها في اوائلا الطلاب بالمدرسة التي حققت المركز السادس علي مستوي الجمهورية كان له دور كبير في معرفتي على مستشارين المواد وقراءة فكرهم في وضع امتحانات الثانوية العامة. 

 

الوسوم