“فتاة الجمالية” تعلمت الخياطة وتتمنى إنشاء مشروع خاص بها

“فتاة الجمالية” تعلمت الخياطة وتتمنى إنشاء مشروع خاص بها
كتب -
كتب_ لبني القوصي وريهام بخيت

تعلمت فاطمة كمال، التى تبلغ من العمر 26 عامًا،  حصلت على معهد قراءات، من قرية الجمالية بقوص، حرفة الخياطة فى جمعية التنمية بقرية الجمالية، وشاركت فى مشروع مستقبلنا فى حرفتنا، وتذكر أنها تعلمتها قريبًا أثناء مشاركتها فى ذلك المشروع، وتشير إلي أنها استفادت ماديًا وإجتماعيًا من المشروع.
 وتوضح أن فترة التدريب التى حددها المشروع لم تكن كافية لتدريبنا على الخياطة ولكننا تعلمنا سريعًا كل ما درسناه فى التدريب.
وتحكي فاطمة أن المدربة بدأت معهن من البداية تعلمهن أدق التفاصيل، وحددت لهن وقت معين لإجتياز فترة التعليم، وبدأت تعلمهن الطموح بالإضافة للخياطة وذلك لتحفيزهم على سرعة الإستجابة، وتعلمت كيفية إعداد دراسات الجدوي للمشروعات الصغيرة، والتنمية البشرية والإتصال والتواصل وكيفية إعداد المشروعات لتنمية مهاراتي فى مجالات عديدة.
وتحكي أنها تعلمت فى البداية الخياطة البسيطة التى كانت تعرفها من قبل، ولكنها تعلمت التصميمات الجديدة والحديثة، وتعلمت كيف تصنع المفروشات والملايات وغيرها، وتري أن خياطتها للمفروشات يوفر كثيرًا من المال والوقت والجهد، وتشير إلي أنها تشتري القماش بتكاليف قليلة، ومجهود أقل، وزوجها يساعدها فى إستكمال هذا المشروع، والخروج للعمل فيه، وتذكر أن طوحها فى المهنة وتوفير رأس مال منها وأن تتعلم شيئًا للزمن.
وتتمنى فاطمة لكل بنت فى القرية والقري الأخري أن تخرج من حيز التقاليد وتصنع لنفسها مستقبلًا، وتحاول مرة أخري ولاتتوقف عند الفشل، وتناشد فاطمة الأهالى مساندة هؤلاء الفتيات وإكتشاف مواهبهن بدلًا من دفنها حبيسة الأدراج فى المنزل، وتناشد الفتيات بتحدي الظروف الصعبة فى المجتمع للوصول للهدف، وتتمنى إضافة مواهب جديدة لأنفسهن لإعطاء حياتهن قيمة جديدة لها وللمجتمع.

 

الوسوم