“عبد العليم”: هل تكفي 650 جنيها للإنفاق على أسرة من 10 أفراد؟

“عبد العليم”: هل تكفي 650 جنيها للإنفاق على أسرة من 10 أفراد؟

عبد العليم محمد محمد، عامل بإدارة المواقف بمجلس مدينة قوص، 48 عاما، حاصل على دبلوم تجارة، متزوج ولديه 8 أولاد من مختلف الأعمار ومختلف المراحل الدراسية، يعمل منذ حوالي 8 سنوات منذ عام 2008، كعامل في الإدارة بمرتب لا يزيد عن 650 جنيها شهريا، منزله مازال بالطوب اللبن، وهو غير قادر على بناءه بالمسلح، لعدم قدرته المالية إضافة إلى عدم تثبيته في العمل حتى الآن.

وقال محمد إنه يعمل 6 أيام أسبوعيا، وأيام الأجازات مقابل أجر، حتى يستطيع أن يصرف على أسرته وأولاده في المراحل التعليمية المختلفة، وقد اضطر إلى أن يجبر 3 فتيات من أولاده معلى ترك الثانوية العامة والالتحاق بالدبلومات الفنية، رغم تفوقهن الدراسي، لعدم قدرته على تحمل هذه المصاريف الكثيرة.

وأضاف محمد أن معظم الحاصلين على دبلومات تجارة يتم تعيينهم في الحسابات أو الآلات  الكتابية وليس عاملاً، ولكنه رضي بما كتبه الله له حتى يكون قادرا على معيشة أسرته، وييضيف أنه عاني من عدم تثبيته حتى الآن، ما جعله محروما من (بدل المخاطر، وبدل علاج، وبدل تنقل) وعدم رفع راتبه، مشيرا إلى أن عمال المحافظة يحصلون على 10 % من إيرادات الموقف، لكن عمال قوص يحصلون على 5 % فقط.

وفي هذا اليوم وهو يوم عيد العمال، “أنادي الحكومة بسرعة أخذ وتنفيذ قرار تثبيت العمال المؤجل منذ عام 2011 أي منذ 5 سنوات”، فهو لم يحصل على أي مكافآت ولم يصل راتبه للحد الأدنى للأجور، وهو 1200 جنيه، يتمنى أن تسمع كلمته وأن تحن الحكومة عليه وتشعر بعجزه وتتخذ خطوة جيدة في قرار تثبيت العمال، حتى يتم رفع راتبه.

الوسوم