عبدالرحمن سالم.. موهبته الغناء ومثله الأعلى الشيخ عبد الباسط عبد الصمد

عبدالرحمن سالم..  موهبته الغناء ومثله الأعلى الشيخ عبد الباسط عبد الصمد

“حلمي أن أكون مثل الشيخ عبد الباسط عبد الصمد”، بهذه العبارة يلخص عبد الرحمن سالم، ابن الأربعة عشر عامًا، عن حلمه في تنمية موهبته والوصول بها لأرقى المستويات.

عبد الرحمن سالم، من مواليد قرية حجازة التابعة لمركز قوص جنوب محافظة قنا، وطالب بالصف الأول الإعدادي، عرف موهبته منذ أن كان طالبًا بالصف الخامس الابتدائي، عندما سمعه أستاذه بمدرسة صلاح الدين الابتدائية، ضمن لجنة تقيم بمسابقة المواهب التي تقدم إليها والتي كانت تقيمها المدرسة لتنمية المواهب الطلابية.

يضيف سالم أنه عند تقديم أول حفل له بالمدرسة، شجعه معلموه على أن يكمل طريقه وينمي موهبته، لافتًا إلى أن معلموه أعطوه جرعات متتالية من الكلمات المشجعة مثل “أنت موهوب ولديك صوت جميل”، مُشيرًا إلى دعم والديّه واصرارهما على حضوره الحفلات لتقديم فقرات الإنشاد الديني أو تلاوة بعض الآيات القرآنية.

ويقول عبد الرحمن سالم، الطالب بالصف الأول الإعدادي، إنه يستمع دائمًا للشيخ عبد الباسط عبد الصمد مُحاولًا تقليده، مُضيفًا “حلمي أن أكون مثل الشيخ عبد الباسط فهو مَثَلي الأعلى”، مُشيرًا إلى أنه يُدرب صوته في الغناء والإنشاد وتلاوة القرآن، ويتقدم للعديد من المسابقات التي حصل من خلالها على شهادات تقدير، تدفعه للمواصلة لتحقيق حلمه، موضحًا أنه لم يفكر في الغناء في البداية لعشقه للقرآن الكريم وحبه لتلاوات الشيخ عبد الباسط عبد الصمد، مُشددًا على أن موهبته الغنائية لم تعطله عن التفوق في دراسته لتحقيق حلمه في الإلتحاق بكلية الطب.

الوسوم