عام هجري سعيد

عام هجري سعيد
كتب -

 

 

شعر – منصور حسين:

هل لي ببعض دقيقة

كي أستريح

لا القلب يهدأ

ولا الجرح

مولاتي يفيق

وأنا وأنت رغم انتظارنا للصباح 

لازال يسكننا الحريق

طفل وفي العشق جاءك غريق

لا تسأليني

الآن عن اسمي

وعن لوني

وعن اختلافنا

في الطريق فكلانا

يا عمري ضل الرفيق

أنا جئت يا مكة أقبل قبلتك

وأصلي في البيت العتيق

… عام هجري سعيد

والقدس تصرخ من زمن

وكأنها فينا تنادي للرجل القعيد

الجوع يا أمي والفقر

يلتهم القديد

لم يبق يا أمي

من هوانا

سوي بعض إحساس وجيد

لم يبق إلإ قبيلة

رحلت وإحساس من حديد

ورجعت يا أمي في بحور العشق

أسبح كالطفل الوليد

لا شئ أعرفه هنا

سوي زمن عنيد

ورجعت أقطف من عيون حبيبتي

هنا ألف عيد

لكن شئ ظل في عيني

يطاردني ويسكن في الوريد…

الوسوم