طلاب الشهادة الإعدادية بقوص يطالبون بتخفيض التنسيق للالتحاق بالثانوية العامة

طلاب الشهادة الإعدادية بقوص يطالبون بتخفيض التنسيق للالتحاق بالثانوية العامة إدارة قوص التعليمية - أرشيفية

طالب عدد كبير من أولياء وطلاب الشهادة الإعدادية بقوص جنوبي قنا، بخفض درجات التنسيق للقبول بالثانوية العامة، والتي أصبحت بمجموع 209 درجات هذا العام، بعد أن كانت أقل من 200 درجة من عدة سنوات.

ويقول محمود عمر أحمد، طالب، إنه حصل على مجموع 205 درجات، مشيرًا إلى أنه بعد تحديد 209 درجات للقبول بالثانوية العامة حرم بذلك من الالتحاق بها.

ويوضح عمر أنه إذا لم يتم خفض درجات التنسيق، فلن يكون أمامه حل سوى التقديم للثانوية الخاصة، ما يشكل عبئًا على والده في المصروفات الدراسية.

ويرى أنه لم يحصل على مجموع بسبب عدم الحصول على حقه من الفهم والشرح الكافي بالمدرسة، لافتًا إلى أن أغلب الطلاب يعتمدون على الدروس الخصوصية، كما أن المدرسين يعتمدون أيضًا على ذلك، لكن ظروف والده لم تساعده على أخذ دروس خصوصية.

ويطالب عمر بخفض درجات التنسيق لـ 200 درجة فقط، لكي تساعد الطالب الفقير الذي لا يقدر على مصروفات المدارس الخاصة، داعيًا إلى إيجاد حلول لإلغاء الدروس الخصوصية واكتفاء المدرس ماديًا حتى لا يضيع الطلاب الذين مثله.

ويقول إبراهيم السيد، والد إحدى طالبات الشهادة الإعدادية، إن نجلته حصلت على مجموع 208 درجات بنسبة 70% وتقديرها جيد، متسائلًا “كيف لا يمكنها دخول الثانوي العام”، لافتًا إلى أن المدارس التجارية والصناعية ليس لها مستقبل والمدارس الخاصة بقوص لا يوجد بها تعليم ومصروفاتها باهظة التكاليف، مطالبًا بخفض درجات تنسيق لـ 205 درجات.

ويقول محمود أحمد البصيلي، مدير التعليم الثانوي بالإدارة التعليمية بقوص، إن العديد من أولياء الأمور طالبوا بتخفيض التنسيق لـ200 درجة ليتمكن أبنائهم من الالتحاق بالثانوية العامة، خاصة أن الطلاب الذين لم يحصلوا على مجموع 209 درجات لا يستطيعون القبول بالمدارس الحكومية وسيتجهون إلى التعليم الخاص.

ويشير البصيلي إلى أن المجمع التكراري للشهادة الإعدادية بقنا يشير إلى أن تحديد درجات القبول بمدارس التعليم الثانوي يقدر بـ 220 درجة، معتبرًا أن خفض درجات التنسيق 209 هذا العام به رأفة بالطالب.

الوسوم