طلاب الثانوية بقوص يرحبون بسهولة امتحاني اللغة الفرنسية والاقتصاد

طلاب الثانوية بقوص يرحبون بسهولة امتحاني اللغة الفرنسية والاقتصاد

 

سادت حالة من الفرحة والسرور بقوص، جنوبي قنا، اليوم الخميس، بين طلاب الثانوية العامة “النظام الحديث” عقب أدائهم امتحان مادتي اللغة الفرنسية والاقتصاد.

ورحب العديد من الطلاب بسهولة أسئلة المادتين التي وصفوها “بالسهله والبسيطة” مؤكدين أنها لم تخرج من المنهج، بينما لم يخل الأمر من شكاوى بعض الطلاب من صعوبة بعض النقاط، لاسيما في امتحان مادة الاقتصاد.

يقول مصطفى عادل كمال، طالب، إن امتحان اللغة الفرنسية جاء سهلا وبسيطا وفي مستوى الطالب المتوسط، وجميع الأسئلة خالية من الغموض، بينما اشتكى من فقد هاتفه “الجوال” أمام اللجنة، بعد أن سلمه للأمن، قائلا إن هاتفه وسيلة لاطمئنان أهله عليه عقب أدائه الامتحان، معبرا عن غضبه من رد فعل رئيس اللجنة لأنه أخلى مسؤوليته عن ضياع هاتفه.

ويضيف محمد أحمد عبدالرحيم، طالب، أن امتحان اللغة الفرنسية كان سهلا للغاية ولايوجد به أي أجزاء صعبة وجاء في متناول جميع الطلاب، مضيفا أن امتحان الاقتصاد كان “لا سهل ولا صعب” لأن معظم أسئلته جاءت من المنهج ومن داخل الكتاب المدرسي، ولكن يوجد أجزاء صعبة مثل السؤال الثالث “ب” والسؤال الثاني “أ” حيث كانا غامضين.

وتتابع ندا إبراهيم، بأن امتحان مادتي اللغة الفرنسية والاقتصاد جاء سهلا، دون المتوقع، كما أن الوقت كان مناسبا جدا والأسئلة كانت واضحة جدا، وتتمنى سهولة باقي المواد.

من جانبه؛ يقول محمود أحمد البصيلي، مدير التعليم الثانوي بإدارة قوص التعليمية، أن طلاب الثانوية العامة أدوا امتحان اللغة الفرنسية والاقتصاد، حيث جاءت الأسئلة في مستوى الطالب المتوسط، ولا توجد أي شكاوى خلال امتحان المادتين.

وأضاف البصيلي أن الطلاب الذين أدوا امتحان اللغة الفرنسية بلغ عددهم 1918، و93 غياب، بإجمالي 2011 طالبا، وأدى 1863 طالبا امتحان الاقتصاد، وسجل 88 طالبا غياب، بإجمالي 1951 طالبا.

الوسوم