صور| ورشة لمحو الأمية و”القومي للسكان” تفعيلا لمبادرة “معا نستطيع” بقرية المقربية

 

نظمت الهيئة القومية لمحو الأمية وتعليم الكبار بالتعاون مع المجلس القومي للسكان ورشة عمل بقاعة الإرشاد الزراعي بقرية المقربية اليوم الخميس، تفعيلا لمبادرة “معا نستطيع قنا بدون أمية”.

حضر الورشة علي هيميي، رئيس الوحدة المحلية لمدينة قوص، وحسين عبدالفتاح، مسؤول محو أمية بقنا، وحمدي القباني، وكيل المجلس القومي للسكان بمحافظة قنا، ومحمود بكر، مدير إدارة التضامن الاجتماعي بقوص، والقمص تواضرس فوزي، ممثل مطرانية قوص، في ضيافة العمدة غلاب عبيد عمدة قرية المقربية.

بدأت الورشة بكلمة رئيس مدينة قوص عن مبادرة “معا تستطيع” وكيف يمكنها تغيير الخريطة الثقافية لبعض المناطق النائية، مشيدا باختيار قرية المقربية لتنفيذ هذه المبادرة، لامتلاكها الكثير من المقومات الإدارية والتي ستسهم في نجاح المبادرة.

كما تحدث حسين عبدالفتاح، مسؤول محو الأمية بمحافظة قنا، عن أن مبادرة “معا نستطيع” لا يمكن أن تنجح منفردة، ولكن تحتاج إلى عدة دعائم لنجاحها أولها الشباب ثم مسح لطبيعة المكان الذي ستطبق فيه المبادرة، مشيرا إلى أنه سيشكل فريق عمل لحصر المستهدفين من المبادرة بالقرية وسيكون من شباب نفس القرية، مشددا على دور المبادرة في حل مشكلة التسرب من التعليم، إذ أن نسبة من لا يجيدون القراءة والكتابة بمحافظة قنا بلغت 25% من السكان.

وأشار العمدة غلاب عبيد في كلمته أثناء انعقاد الورشة إلى أن جميع الدعائم الخدمية متاحة بقرية المقربية، لتنفيذ المبادرة بدء من الشباب الذين سيقومون بعملية حصر المستهدفين والذين سيكونون هم منفذي المبادرة ومرورا بتجهيز أماكن للدارسين، إذ أن قرية المقربية أكبر قرية بها مدارس إذ يوجد بها 8 مدارس جاهزة، مضيفا أن من بشاير عقد هذه الورشة اليوم هو وضع حجر الأساس لإقامة مدرسة للفصل الواحد بالقرية، لخدمة المتسربين من العملية التعليمية.

وفي نهاية الورشة شكر العمدة غلاب عبيد الحضور على تلبية الدعوة، على البدء في تنفيذ المبادرة من غد الجمعة، ووكل أحمدجابر، مسؤول الثقافة بقصر ثقافة قوص وأحد أبناء القرية بالإشراف على مشروع المبادرة وتشكيل فريق لحصر المتسربية.

الوسوم