سامعينكم| أهالي منطقة محطة الصرف الصحي 2 بقوص معزولون عن المدينة

اشتكى أهالي منطقة محطة الصرف 2 بمنطقة شارع عبدالله عبدالظاهر، خلف مجمع محاكم قوص، من تراكم الأتربة والأنقاض ومخلفات الحفر بالمنطقة، بعد توقف العمل بوصلة الطرد بين الخط الرئيسي ومحطة 2، الأمر الذي جعل المنطقة شبه معزولة عن المدينة، على الرغم من أنها طريق الوصل لـ4 شوارع جانبية .

وفي رصد لمعاناة أهالي المنطقة أجرت “ولادالبلد” عدد من اللقاءات مع سكان المنطقة، فيؤكد حمدي النحاس، 48 عامًا، من سكان المنطقة أنه منذ شهر توقف العمل بالوصلة التي كانت ستحل مشكلة الصرف الصحي بشرق مدينة قوص، ما ترتب عليها تراكم معدات الحفر والأنقاض بالشارع، ما جعل المنازل التي تمر عليها الوصلة في معزل تام عن المدينة، مشيرًا إلى أنهم يصطحبون أبنائهم حتى يستطيعوا المرور، فضلًا عن عدم تمكن سيارات المطافي والإسعاف الدخول للشارع أوقات الطوارئ.

كما يشير عبدالعزيز إبراهيم، 50 عامًا، إلى تراكم القمامة بالشارع لعدم استطاعة مجلس المدينة الوصول إليها، مشيرًا إلى أنه منذ توقف العمل بالمنطقة والروائح الكريهة للقمامة تملأ المكان، ما تسبب في ظهور الحشرات والفئران، بالإضافة إلى بالوعات الصرف المغطاة بالأخشاب الضعيفة وأسلاك الكهرباء، التي تغذي مواتير الرفع، والتي تمثل خطورة على حياة الأطفال.

أما عز بكير، 62 عامًا، من سكان المنطقة، فيلفت النظر إلى تهالك المباني والمنازل التي تمر عليها أعمال الحفر بسبب “أيسون” النزح الجوفي، الذي استمر قرابة شهرين بأعماق كبيرة، ويشير إلى أن أهالي المنطقة طالبوا مرارًا وتكرارًا الشركة المنفذة بصورة من تقرير لجنة كلية هندسة الأزهر، والتي فحصت المباني، عقب عملية النزح الجوفي، ولكن حتى الآن لم يرى هذا التقرير الذي سيوضح لهم مدى صلاحية منازلهم للسكنة بعد أعمال الحفر، مطالبًا المسؤولين بسرعة إنهاء إجراءات تسلم التقرير الهندسي، حتى يستطيع معرفة ماهو مصير المنازل.

فيما أوضح المهندس عبده عبدالظاهر، مسؤول الشركة المنفذة لشبكة الصرف الصحي بمدينة قوص، أن التوقيت الزمني لتنفيذ وصلة محطة الصرف الصحي 2 حسب المتفق عليه منذ 90 يومًا، وبدأت منذ فبراير الماضي ولكن بعد تعرض أصحاب المنازل المحيطة بالحفر للمقاول وعمال الحفر  توقف العمل منذ شهر تقريبًا، مشيرًا إلى أن الأهالي طلبوا تقرير هندسي بحالة منازلهم قبل وبعد الحفر ليتمكنوا من صرف تعويضات إذا تصدعت منازلهم، مؤكدًا أنه يجرى الآن طلب التقرير الهندسي من اللجنة الاستشارية التي فحصت المنازل وسيبدأ العمل على تسلم التقارير.

الوسوم