رغم انتظام تجار التموين في صرف نقاط الخبز.. مواطنون بقوص يفضلون الصرف من “المصرية 2000”

رغم انتظام تجار التموين في صرف نقاط الخبز.. مواطنون بقوص يفضلون الصرف من “المصرية 2000” المصرية 2000 وإستبدال نقاط الخبز

للشهر الثاني على التوالى أعلن تجار التموين بقوص، انتظامهم في صرف فارق نقاط الخبز للمواطنين، التي تستمر حتى 20 مايو الحالي.

كان تجار التموين توقفوا عن الصرف قرابة 3 أشهر، بسبب بعض القيود التى فرضتها وزارة التموين بشأن إلزام بدالين التموين بصرف حصتهم من المواد التموينية وفارق نقاط الخبر من الشركة المصرية لتجارة الجملة، ومنع البدالين من الشراء على حسابهم الخاص كما كان متبع قبل ديسمبر الماضي.

ويقول أحمد عبادي، تاجر تموين، إننا منتظمون للشهر الثاني في صرف فارق نقاط الخبز للمواطنين، بعد إلزامنا بشراء جميع السلع من الشركة المصرية للجملة، من السلع التى تسلمناها من فرع الجملة، وهي سكر ومنظفات صناعية ومعلبات.

بينما يقول غريب أحمد، 55 عاما- عامل، إنه ظل قرابة 4 أشهر يصرف فارق نقاط الخبز من فرع شركة المصرية 2000، برغم الزحام، الذي جاء بسبب امتناع التجار من استبدال نقاط الخبز، لفرض وزارة التموين بعض القيود على طريق السلع وبيعها للجمهور، إلا إنه يشكو من فرض أنواع من السلع ليس في حاجة إليها، كالمنظفات الصناعية والمعلبات.

ويقول أحمد سيد، 40 عاما- موظف، على الرغم من عودة بدالين التموين لصرف فارق نقاط الخبز مرة أخرى، إلا أنه يفضل استبدال نقاط الخبز من فرع المصرية 2000، لتوافر بعض السلع غير الموجودة لدى بدالين التموين، ما يجعله في حرية أثناء الاختيار.

ويقول محمد ريان، مدير إدارة تموين قوص، إن جميع بدالي التموين تفاعلوا مع منظومة نقاط الخبز للشهر الثاني على التوالي، بعد أن ظهرت معالم وروابط عملية الصرف للبدالين من الشركة المصرية للجملة، إذ يطلب التاجر الطاقة الاستيعابية لمنطقته لتصرف له، بعدها يتم محاسبة الشركة كما هو متبع منذ بداية هذا العام، وذلك بعد إلغاء النظام القديم، إذ كان البدال يشتري كل متطلباته من السوق الحرة ثم يحاسب الوزارة بعد ذلك.

 

الوسوم