ردود فعل طلاب قوص بعد امتحان اللغة العربية والتربية الدينية

ردود فعل طلاب قوص بعد امتحان اللغة العربية والتربية الدينية طلاب الثانوية العامة

استقبلت لجان قوص، اليوم السبت، طلاب الثانوية العامة لأداء امتحانات الدور الثاني، لمادتي اللغة العربية والتربية الدينية، بحضور 42 طالبا وطالبة للمادتين.

ورأى عدد من الطلاب أن الامتحان وضع في مستوي الطالب المتوسط، لتسهيل مهمته لعبور المرحلة الثانوية، وبعضهم رأى أنه لم يتغير كثيرا عن الدور الأول من حيث صعوبته وكان عددهم قليل.

بدوره أكد محمود البصيلي، مدير التعليم الثانوي بإداراة قوص التعليمية في تصريحات خاصة لـ”ولاد البلد” أن الامتحانات مرت دون شكوى واحدة، وأنها كانت سهلة وفي متناول الطالب المتوسط.

أمير عبد الفتاح، طالب ثانوية عامة شعبة علمي علوم، يقول: “الامتحان  لم تكن بها صعوبات كثيرة، والمشكلة التي قابلتني هي النحو، خاصة أني ضعيف في هذا الفرع من اللغة، وبقية الأسئلة جاءت من المقرر، ولم ترد أسئلة من خارج المنهج”.

وتفقدت إدارة قوص اللجان لمعرفة أن الامتحان يوجد به مشكلات أو صعوبات، وكانت الإجابة أنه في متناول جميع الطلاب، بحسب عبدالفتاح.

ويضيف إبراهيم أحمد، طالب ثانوية عامة شعبة علمي رياضيات، أن عدم صعوبة الامتحانات ساعد الطلاب على تخطية عقبة المرحلة الثانوية، التي وصفها بـ”كابوس”، لافتا إلى أن التسريبات من أكثر العوامل التي تُضّيع مجهود عام كامل وقد تؤدي إلي الفشل.

ويري حسام عبد الجابر، طالب ثانوية عامة شعبة أدبي، أن امتحان الدور الثاني لا يختلف كثيرًا عن صعوبة الدور الأول، ولكنه جاء متيسر في نقاط قليلة، لافتا إلى أن النحو كان معظمه صعب، رغم من أن واضع الامتحان يعلم أن الكثير ممن وصلوا لامتحانات الدور الثاني أكثرهم لا يتقنه جيدًا وكان من عوامل فشل العبور من الدور الأول.

الوسوم