توقف العمل بمحطة صرف “2” بقوص بعد اعتراض الأهالي خوفا من تصدع منازلهم

 

أوقفت شركة المقاولات، القائمة على إنهاء وصلة الصرف الصحي من شارع عبد الله عبد الظاهر وحتى المحطة رقم 2 بالمنطقة نفسها، اليوم الأربعاء، عملها بالمشروع، بعد اعتراض بعض أهالي المنطقة خوفا من تصدع منازلهم، نتيجة أعمال النزح الجوفي الذي تقوم به الشركة.

وقال عبد العزير إبراهيم، 50 عاما، أحد أصحاب المنازل، إن الشارع الذي يتم به وصلة الصرف لا يتعدى قطره 6 أمتار، ومقاول الإنشاء يقوم بالتخويص لأعماق كبيرة، مما يهدد منازلنا ويجعلها عرضة للتصدع مثل بقيت المنازل التي تصدعت وتم تعويضها العام الماضي، مشيرا إلى أنه لا يعترض على توقف العمل، بل على انتهاء هذه الوصلة التي لا يتعدى طولها 200 متر، وهو حلم يراود كل أهالي المنطقة للقضاء على البالوعات المفتوحة وأسلاك مواتير الغاطس التي تعلو الشارع طيل الـ10 سنوات الماضية .

ويشير عز حمزة، 60 عاما، من سكان المنطقة، إلى أننا طلبنا عدة مرات من مجلس مدينة قوص، كجهة  محايدة، تقريرا هندسيا لحالة منازلنا قبل أعمال الحفر، ولم نتسلم حتى الآن هذا التقرير، حتى تطمئن نفوسنا ونضمن التعويض فى حالة تصدعها، حيث قدم إلينا منذ شهرين لجنة تقدير من كلية هندسة الأزهر بقنا لتقييم حالة المنازل قبل الحفر، وحتى الآن لم نتبلغ بأي نتيجة.

حمدي النحاس، 46 عاما، من سكان المنطقة، يؤكد أن شارع عبدالله عبدالظاهر مغلق منذ عدة شهور، ولا نستطيع السير فيه لوجود المعدات والمواسير وأعمال الحفر به، رغم أن الشركة المنفذة عندما استلمت الموقع من مجلس مدينة قوص  بداية فبراير الماضي أعلنت أنها ستنتهي من الوصلة خلال شهرين فقط، ولكن حتى الآن ومر الشهر الرابع ولم تنتهي الوصلة والشارع تعلوه المواسير والمعدات وجميع السكان يسلكون شوارع جانبية أخرى .

من جانبه، أشار علي هميمي، رئيس مجلس مدينة قوص، في تصريح لـ”ولاد البلد” إلى أنه وجه الشركة المنفذة لشبكة الصرف الصحي بضرورة إنهاء أزمة أهالي المنازل المحيطة بمحطة الصرف 2″” وانتداب لجنة استشارية من جهة هندسية لتقييم أوضاع هذه المنازل قبل وبعد عمليات الحفر والتخويص الجوفي، حيث أشارت الشركة إلى أنها انتدبت لجنة من هندسة الأزهر بقنا، وأعدت تقاريرها بذلك الشأن .

وأفاد المهندس عبده عبدالظاهر، مسؤول الشركة المنفذة لمشروع الصرف بقوص، في تصريح لـ “ولاد البلد” أنه عقب استلام الشركة لموقع العمل لإنهاء الوصلة المعطلة ناحية المحطة “2” تم إنجاز أعمال الحفر والتوصيل بنصف المساحة المستهدفة، وبعدها تعرض أصحاب المنازل المحيطة لمقاول الحفر وتوقف العمل على مدار شهر لانتداب لجنة هندسية من كلية هندسة الأزهر، وتم معاينة هذه المنازل وحتى الآن لم تتسلم الشركة تقارير المعاينة، مع العلم أن هذه التقارير ستكلف الشركة أكثر من 50 ألف جنيه قبل وبعد عملية الحفر، لضمان حق  أصحاب المنازل إن استحقوا التعويض، ومازال العمل متوقفا حتى تتسلم الشركة التقارير وتسلمها لمجلس مدينة قوص .

 

الوسوم